القصة الكاملة لخلاف الكنيسة مع وزارة التربية والتعليم على مدرسة البلينا

الإثنين، 25 سبتمبر 2017 01:00 م
القصة الكاملة لخلاف الكنيسة مع وزارة التربية والتعليم على مدرسة البلينا
تواضرس
ماريان ناجى

- معركة عمرها نصف قرن لإثبات ملكية الكنيسة للمدرسة
 
فى معركة استمرت ما يقرب من نصف قرن، تواصل الكنيسة المصرية الأرثوذكسية، صراعها مع وزارة التربية والتعليم، على إثبات ملكيتها لمدرسة «البلينا» بسوهاج، وبعد إصدار حكم نهائى لصالح الكنيسة ترفض وزارة التربية والتعليم تمكين الكنيسة من المدرسة، ما دفع الكنيسة إلى اتخاذ خطوات تصعيدية ضد الوزارة.
 
قال المستشار أمير نصيف، محامى مطرانية «البلينا» للأقباط الأرثوذكس بسوهاج، إن المطرانية تملك العقار رقم واحد، وهو كنيسة «الأنبا مقار» ملحق بها مسكن ومقر المطرانية ومدرسة إخوان بطرس، وهى المدرسة الإعدادية بنين بالبلينا حاليا، وذلك بعقود مشهرة مثبتة.
 
وأوضح نصيف، فى تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أن المطرانية قامت ببناء هذه المدرسة من مالها الخاص وفق قوانين المجالس الملية الكنسية فى ذلك الوقت.
 
وقال إنه وبعد محاولات كثيرة للحصول على المدرسة، فشل التواصل الودى لاسترداد المطرانية لملكيتها للمدرسة، فلجأت الكنيسة إلى رفع دعوى باسم مطرانية البلينا برقم 1230 لسنة 71 مدنى كلى سوهاج على وزارة التربية والتعليم ومديرية التعليم بالبلينا، بهدف تثبيت الملكية، وإنهاء منازعة الوزارة مع الكنيسة، ليأتى الحكم لصالح الكنيسة فى أول دعوى بأحقية المطرانية، وتثبيت ملكية مدرسة إخوان بطرس سابقا ومدرسة البلينا الإعدادية بنين.
 
 وأضاف أن هذا القرار جاء بعد شهادة ثلاثة خبراء بتقارير مثبتة للمحكمة بتثبيت الملكية لمطرانية البلينا، موضحا أن هذه كانت أول جولة تكسبها الكنيسة فى معركتها مع وزارة التربية والتعليم لإثبات ملكية المدرسة، لتطعن الوزارة على الحكم بالاستئناف رقم 255 لسنة 56 قضائية سوهاج، وبعد عشر سنوات من الطعن جاء الحكم ضد الكنيسة لأنها اختصمت وزارة التربية بوصفها جهة ليست لها صفة أو شأن، وكان لا بد أن تكون دعوى الكنيسة موجهة لمحافظ سوهاج وليست إلى وزارة التربية والتعليم، وهنا كسبت الوزارة جولة جديدة ضد الكنيسة فى إثبات ملكية المدرسة.
 
وتابع «نصيف» أن المطرانية أقامت دعوى جديدة برقم 2112 لسنة 1982 لإثبات ملكية المدرسة، اختصمت فيها الكنيسة محافظ سوهاج ورئيس المجلس الشعبى المحلى، واستنادا لتقرير الخبراء الذى صدر برقم 1230 لسنة 1971 مدنى سوهاج الذى أقر بأحقية المدرسة للمطرانية، حوّلت المحكمة هذه الدعوى لمحكمة القيم استنادا للقانون رقم 14 لسنة 1981 فقيدت الدعوى برقم 70 لسنة 13 قيم بتثبيت ملكية المطرانية للمدرسة.
 
وأكد أن الكنيسة بدأت فى تنفيذ الحكم الصادر لوضع يدها على المدرسة وتثبيت ملكيتها، فتقدم محافظ سوهاج بدعوى رقم 2076 لسنة 1995 مستعجل البلينا حتى لا تستطيع الكنيسة وضع يدها على المدرسة بعد الحكم الصادر لصالحها، إلا أن المحكمة رفضت هذه الدعوى المستعجلة وأقرت باستمرار تنفيذ الحكم بتثبيت الملكية للكنيسة، وحاول محافظ سوهاج بعد ذلك فى 13 يناير 1996 إصدار قرار بالاستيلاء على المدرسة بقرار رقم 14 لسنة 1996، وقامت الكنيسة برفع دعوى رقم 600 لسنة 7 قضائية بالقضاء الإدارى لإلغاء قرار المحافظ بالاستيلاء على المدرسة وكل آثاره، وانتهت بإلغاء قرار المحافظ بالاستيلاء على المدرسة، ولتنتهى الجولات بين الطرفين بين الخسارة والمكسب بإقامة المطرانية الطعن رقم 1074 لسنة 11 قضائية قضاء إدارى بأسيوط، وبحكم نهائى بإثبات أحقية المدرسة لمطرانية البلينا برقم 70 لسنة 13 قيم «حكم نهائى واجب النفاذ».
 
وأضاف «نصيف»: لكننا لا نستطيع أن ننفذ الحكم منذ عام 2008 وحتى الآن، ما دفعنا إلى تقديم بلاغ للنائب العام باتهام الوزير بعدم تنفيذ الحكم الصادر فى الدعوى رقم 70 لسنة 13 قضائية، محكمة القيم والصادر بجلسة 18 / 12 / 1993 والذى يقضى بتثبيت مطرانية البلينا، من مدرسة إخوان بطرس الإعدادية، والتى سميت باسم مدرسة البلينا الإعدادية بنين.
 

 
تعليقات (1)
كل واحد ياخد حقه اعطو الكنيسه حقها هذا كلام الله فة كتابه العزيز
بواسطة: maqda mahmoud
بتاريخ: الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017 11:31 ص

غباء من ااوزاره

اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م