"استفتاء انفصال كردستان العراق".. بداية امتداد الصراع المذهبي العنصري

الإثنين، 25 سبتمبر 2017 07:40 م
"استفتاء انفصال كردستان العراق".. بداية امتداد الصراع المذهبي العنصري
كردستان
محمد باسم

أجرى اليوم استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق، وأكدت المفوضية العليا للاستفتاء أنها ستعلن النتيجة بعد 24 ساعة من غلق الصناديق.

أكد خبراء ونواب بالبرلمان أنه لو حدث انفصال لإقليم كردستان عن العراق ستحدث حروب أهلية وصراعات بين أطياف الشعب العراقي، وسيتم تهديد الأمن القومي العربي، وستجعل الشيعة يطالبون بالانفصال أيضًا بالإضافة إلى تأسيس دولة لهم في الجنوب وستدعمهم إيران.

 

هذا ما أكده اللواء أحمد رجائى عطية، مؤسس فرقة الصاعقة 777 بالقوات المسلحة، حيث قال في تصريح خاص لـ«صوت الأمة»: إنه يرفض الاستفتاء الجاري بالعراق، مؤكدًا أن بقاءه تابعًا للعراق إضافة قوية للأمة العربية.

وأضاف «عطية» أن انفصال إقليم كردستان سيؤدي إلى وجود صراع داخلي في العراق، وتقسيم البلدان العربية، مضيفًا: «إذا تدخلت القوات التركية عسكريًا ستدهور العراق».

وقال اللواء حسن محمد السيد، عضو مجلس النواب، أنه يرفض ذلك الإستفتاء، مؤكدًا أنه في حال انفصال الإقليم ستتعصب كل فئة موجودة في المنطقة لنفسها، وستنفصل عن دولتها بالإضافة إلى مطالبتها بحكم ذاتي. 

وأضاف «حسن» في تصريح خاص لـ«صوت الأمة» أن انفصال كردستان عن العراق سيجعل الأكراد الموجودين في تركيا وسوريا وإيران يطالبون بالانفصال، وستجعل الشيعة أيضًا يطالبون بذلك بالإضافة إلى تأسيس دولة لهم في الجنوب وستدعمهم إيران في ذلك، ومن المحتمل أن يطالب الأكراد في سوريا بتأسيس دولة لهم مما سيؤدي إلى تفككها وانقسامها لعدة دول.

وتابع «حسن»: «إسرائيل المستفيد الأكبر من ذلك الانفصال بالإضافة إلى أمريكا وإيران".

ومن جانبه، قال حسام رأفت، رئيس لجنة الشؤون العربية بحزب «المصريين الأحرار»، إن اللجنة تتحفظ على الاستفتاء الجاري بالعراق بغرض انفصال إقليم كردستان، لما ينتج عنه من آثار سلبيه على الدولة العراقية ويؤثر على وحدتها.

وأضاف «رأفت»، أن الاستفتاء على الانفصال محفوف بالمخاطر على بنيان الدولة كاملة بإجراء غير دستوري يعصف بكل المواد الدستورية التي أقرها العراقيون أنفسهم عام 2005.

وحذر رئيس لجنة الشؤون العربية بحزب «المصريين الأحرار» من الآثار المترتبة على استفتاء الانفصال، مما ينتج عنه حروب أهليه وصراعات بين أطياف الشعب العراقي .

واستطرد:« إسرائيل وتركيا وغيرها من الطامعين يتمنوا تقسيم العراق لتنفيذ مصالحهم، لذلك تتبنى إسرائيل دعم الاستفتاء الباطل».

وشدد رئيس لجنة الشؤون العربية بحزب «المصريين الأحرار» على ضرورة تدخل جامعة الدول العربية، لمواجهة الخطر الداهم الذي يحاصر العراق.

وفي سياق متصل، أكد ياسر قورة، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، في بيان له، أن استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق سيفتح الباب أمام صراعات جديدة بالمنطقة وعودة لنظام داعش للعراق مرة أخرى.

وطالب «قورة» وزارة الخارجية المصرية بعدم تأييد الاستفتاء، والتدخل لحل هذه الأزمة التي ستأخذ العراق إلى نفق مظلم آخر بعد القضاء على داعش وإحياء صراع سيصل لحد الحرب الأهلية.

وتابع «قورة»: «من المؤسف أن يصبح بلد عربى كالعراق على حافة التقسيم، وأن يصبح مهددًا بانفصال إقليمه الشمالى عنه والذى لا يعتبر جزءًا من ترابه الوطنى فحسب وإنما الجزء الذى يمثل الثقل الإقتصادى للعراق لاحتوائه على حقول النفط».

وأكد النائب أحمد علي إبراهيم، عضو مجلس النواب، أن بدء الاستفتاء لانفصال إقليم كردستان عن الحكومة المركزية الاتحادية ببغداد، سيزيد من أزمات العراق ليمتد الصراع من صراع مذهبي إلى صراع مذهبي وعنصري، وأيضا هناك دول محيطة متداخلة من القضية الكردية مثل سوريا وإيران وتركيا ولبنان وغيرها وبالتالي سيكون هناك صراعات ممتدة بالمنطقة.

وأضاف أحمد علي، أن إصرار مصطفى برزاني، زعيم حزب العمال الكردستاني، هو تحدي للمجتمع الدولي في ظل الاضطرابات التي تشهدها المنطقة، موضحًا أن الاستفتاء بهذا الشكل يؤثر علي وحدة الأراضي العراقية، ووحدة العراقيين كشعب ما زال يعاني من أبسط حقوق الإنسان وهو الأمن والحياة الكريمة.

 

مؤسس الفرقة «777»: انفصال كردستان عن العراق يهدد الأمن القومي العربي

برلماني: إسرائيل المستفيد الأكبر من انفصال إقليم كردستان

 

 

  

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق