الحلقة الثانية للتحقيقات

مفاجأة.. محاولة استغلال صفقة المواسير الفاسدة في مشروع العاصمة الإدارية (مستند)

الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017 12:07 م
مفاجأة.. محاولة استغلال صفقة المواسير الفاسدة في مشروع العاصمة الإدارية (مستند)
محكمة - أرشيفية
علاء رضوان

تستأنف "صوت الأمة" نشر تفاصيل التحقيقات فى قضية "تنظيم المواسير" المتورط فيها عدد من ملاك الشركات الخاصة والاستشاريين، في أعمال إسناد وتوريد واستلام "مواسير" غير مطابقة للمواصفات لمشروع خط المياه الرئيسى لمنطقة القاهرة الجديدة، والتى جرت خلال عام 2007، والتى تعتبر أكبر مشروع قومي خاص بالمياه في مصر والشرق الأوسط، حيث ترتب على المخالفات إهدار للمال العام بلغ نحو 3.7 مليار جنيه. 

بأمر الرئيس.. كشف مخطط "تنظيم المواسير" لإفشال أضخم مشروع نقل مياه فى "الشرق الأوسط"

أسماء المتهمون

المتهمون فى القضية رقم 468 لسنة 2016 حصر أموال عامة عليا المقيدة برقم 54 لسنة 2016، حصر تحقيق أموال عامة عليا المقيدة برقم 75 لسنة 2017 جنايات أموال عامة عليا وبرقم 16233 لسنة 2017 جنايات مدينة نصر وبرقم 472 لسنة 2017 كلى شرق القاهرة،  والمحالة للمحاكمة الجنائية، هم كل من محمود م.ع.ب 52 سنة، أستاذ بكلية الهندسة بجامعة عين شمس، والسيد إ.ا.إ لقمة 62 سنة، ويعمل رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة هوباس مصر، وأحمد ع.أ.ل 52 سنة، ويعمل رئيس مجلس ادارة والعضو المنتدب لشركة العالم العربى للاستثمارات المالية، وسعد ح.س. 61سنة، ويعمل رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة المستقبل لصناعة الانابيب.   

فجًرت التحقيقات مفاجأة من العيارة الثقيل بعد أن كشفت "صوت الأمة" أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، هو السبب الرئيس فى إكتشاف أسرار ووقائع القضية من خلال قراره الجمهورى بتشكيل لجنة من وزارة الدفاع لمراجعة أعمال مشروع نقل المياه العكرة، المفاجأة الأخرى تمثلت فى قيام الجهاز التنفيذى للمشروع بإرسال خطاب مفاده أنه سيتم الإستفادة من المواسير G.R.P التى سيتم استبدالها، وذلك فى مشروعات أخرى فى العاصمة الإدارية الجديدة .

 نص التحقيقات :   

قال حسن خالد فاضل، رئيس الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى الأسبق، خلال تحقيقات نيابة الأموال العامة، أن الجهاز لا يتدخل فى إختيار أى نوع من أنواع المواسير فى اياَ من المشروعات لأن القرار الوزارى رقم 14 لسنة 20102 يحدد البدائل التى يمكن استخدامها فى المشروعات  وأن الإستشارى المصمم هو الذى يقوم بعمل المفاضلة الفنية وإعطاء كل نوع درجة فنية وفقاَ لرؤيته، وذلك حتى يتم قسمة العرض المالى الخاص بالعطاء لتلك النوعية على درجة التقييم الفنى لاختيار نوع الماسورة التى سيتم استخدامها فى المشروع .  

 مفاجأة..استغلال الصفقة الفاسدة فى مشروع العاصمة الإدارية

وأضاف "خالد" أن المتهمين والسيد إسماعيل السيد ابراهيم أحمد لقمة 62 سنة، ويعمل رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة هوباس مصر، وسعد حسن سعد الخادم 61سنة، ويعمل رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة المستقبل لصناعة الانابيب، كانوا يحضروا لمقر الجهاز التنفيذى ويوجهوا خطاباتهم بصفتهم أصحاب المصانع الموردة للمواسير والوصلات والجلب والجوانات، مشيراَ إلى أنه تقدم بتظلم نتيجة حفظ التحقيقات الخاصة بذلك المشروع التى كانت تجريها نيابة الاموال العامة العليا بسبب قيام الجهاز بإرسال خطاب للنيابة أثناء التحقيقات مفاده أنه سيتم الإستفادة من المواسير G.R.P التى سيتم استبدالها، وذلك فى مشروعات أخرى فى العاصمة الإدارية الجديدة، وهو أمر مخالف للحقيقة لكون اقطار تلك المواسير غير مناسبة للقرار الوزارى الصادر عام 2015 والذى يحظر استخدام مواسير G.R.P باقطار أكثر من 1400 مم بالإضافة إلى ما ثبت من فشل تلك المواسير بتلك الأقطار فى الإستخدام .

إرساء العطاء لشركة حسن علام

بينما كشفت التحقيقات، أنه بإسناد المشروع لمكتب اتحاد الدار –بيسر لإعداد الدراسات والتصميمات ومستندات الطرح وعمل التقيمات الفنية والمالية لعروض الشركات المتقدمة، وقد اختص المتهم الأول محمود م.ع.ب 52 سنة، أستاذ بكلية الهندسة بجامعة عين شمس بالأعمال المدنية للمشروع والتى تتمثل فى مسارات خطوط المياة والغرف والمحابس الخاصة بها والمواسير وأنواعها واقطارها التى يمكن استخدامها وعمل المفاضلة الفنية بينها وفقاَ للقرارات الوزارية ورؤيته الفنية، وقد تم الإستناد إلى درجة التقييم الفنى للعروض المعد بمعرفة المتهم بقسمتها على العرض المالى المقدم من الشركات المشتركة فى المناقصة العامة للمشروع وصولاَ إلى ترتيب أولويات العطاء والمنتهية لإرساء العطاء على شركة النصر العامة للمقاولات "حسن علام" بإستخدام ماسورة G.R.P الاقل سعراَ بسبب مساواة المصمم الإستشارى لنوعية المواسير وملحقاتها من الناحية الفنية وفقاَ للكتالوجات فقط دون الكفاءة الفنية بإعطائه درجة 5% من إجمالى الدرجات "100 درجة" فى حين ان المواسير تمثل قيمتها اكثر من 35 % من تكلفة المشروع .  

اختيار المواسير الأقل سعرا دون الجودة

وأكدت التحقيقات أن كل هذة الأجراءات أدت لأختيار الماسورة الأقل سعرا دون الأفضل فنياَ بالمخالفة للمتعارف عليه فى المشروعات المثيلة والمعاصرة "مشروع السادس من اكتوبر والعاشر من رمضان وشمال الجيزة" والتى تم وضع درجة المواسير وفقاض لتكلفتها فى المشروع لاختيار الأفضل فنياض ومالياَ، وكان ذلك بغرض تقييد اللجنة باختيار الاقل سعراَ فقط دون النظر للجودة الفنية، رغم سبق قيامه بعمل تقييم فنى لأنواع المواسير المستخدمة لخطوط المياة الناقلة لمحطة العبور عام 2008 .  

إخوان وقطريين متهمون فى الواقعة

 وكانت مصادر قضائية، كشفت أن نسبة كبيرة من صفقة المواسير التى تم توريدها بمعرفة رجلى أعمال من أنصار جماعة الإخوان هما ،السيد إسماعيل لقمة رئيس مجلس إدارة شركة هوباس مصر وعضو مجلس إدارة شركة أميانتيت، وأحمد عبد العظيم أحمد لقمة، رئيس مجلس إدارة شركة العالم العربى للاستثمارات المالية، وتم استيرادها من دولة قطر، وأن تلك القضية هى السبب فى قضية «عملية تسريب القضايا الكبرى» من نيابة الأموال العامة المدان فيها سكرتير النيابة وعدد من المحامين .

 

79013-3
 
1
 
2
 
3

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق