"السبوبة تحكم".. تفاصيل خناقة عمرو موسى ومصطفى الفقى بسبب "كتابيه"

الأربعاء، 27 سبتمبر 2017 02:58 م
"السبوبة تحكم".. تفاصيل خناقة عمرو موسى ومصطفى الفقى بسبب "كتابيه"
مصطفى الفقى
عنتر عبداللطيف

خناقة من نوع غريب اندلعت بين الدكتور مصطفى الفقى مدير مكتبة الإسكندرية وبين عمرو موسى وزير الخارجية الأسبق على أثر نشر الأخير لمذكراته " كتابيه " وزعمه أن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر كان يستورد طعامه من سويسرا ما أثار الكثير من الجدل مؤخرا ليدخل الفقى على الخط وتندلع المعركة من جديد.

كتب الدكتور مصطفى الفقى  مدير مكتبة الإسكندرية مقالا له فى صحيفة الأهرام  بعنوان "هوامش حول مذكرات عمرو موسى" رد فيه  على ما جاء فى مذكرات عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية الأسبق، حيث بدأ الفقى مقاله ساردا كيف ذهب إلى حفل توقيع مذكرات عمرو موسى وكيف أن الفقى امتدح موسى واستأذن فى الانصراف ليفاجأ بأن عمرو موسى تندر عليه بعد غيابه " تندر على أمام الجميع ـــ وفى غيابى بأننى ذهبت إلى التليفزيون لأنه يدفع لى أما توقيع الكتاب فلا عائد منه، وأنا أوافقه على أهمية النقود فى حياتى ولكننى أزعم أننى تلميذ صغير فى مدرسته فى هذا الشأن تحديدًا".

069137b5f58e840d7b75c5e9e9e9b080
مصطفى الفقى
 
يقول الفقى فى موضع من مقاله مخاطبا عمرو موسى :"أما الزعيم فتاريخه يدافع عنه، قل فى عبد الناصر ما شئت سياسيًا ولكن انتزاعه من حياته البسيطة التى يعرفها الجميع وأدركها أنا شخصيًا بحكم صلتى بأسرته فذلك اختيار غير موفق على الإطلاق، يمكن أن تناقش فى عبد الناصر قضايا الديمقراطية أو الاشتراكية، وتتفق مع الإصلاح الزراعى أو تختلف، وتتحمس لتأميم القناة أو تتحفظ ولكن الحديث عن طعام كان يأتيه من "برن" عاصمة "سويسرا" فذلك أمر مختلف، وقد قال لى دبلوماسى مخضرم: إذا كان السيد فتحى الديب السفير حينذاك فى العاصمة السويسرية يرسل طعامًا لمؤسسة الرئاسة بمواصفات معينة فمن أدراك أنه لعبد الناصر شخصيًا وقد كان زعيمًا زاهدًا ارتبط بالفقراء ودافع عن العدالة الاجتماعية".
 
amrmosaaa
عمرو موسى

كما ألمح الفقي لانضمام عمرو موسى للتنظيم الطليعي الاشتراكي في الستينات، مؤكدا أن لديه وثيقة وقعت في يده عندما كان ملحقا دبلوماسيا في غرب أوروبا لكنه لم يعلنها في عهد الزعيم عبد الناصر.

فى المقابل كشف الكاتب الصحفى والإعلامى خالد صلاح عن تفاصيل الأزمة بين موسى والفقى قائلا :" إن الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق عمرو موسى انتقد المفكر السياسي الكبير مصطفى الفقي بسبب إنصرافه من حفل توقيع مذكراته بسبب ارتباطه بلقاء تلفزيوني مع الإعلامي شريف عامر قائلًا: "صحيح الفقي بيحب الفلوس أكتر من أي حاجة".
 

وأضاف " صلاح" خلال تقديمه برنامج "آخر النهار" المذاع على فضائية "النهار أن "الفقي" عندما علم أن "موسى" وصفه بحب المال كتب مقالاَ انتقد فيه موسى قائلًا: "صحيح أنا أحب الفلوس، ولكنني أزعم أنني تلميذ صغير لـ موسى في هذا الشأن تحديدًا". 

وقال" صلاح": " بدل من أن سياسيي مصر الكبار ينشغلوا بالدفاع عن مصر في الخارج يتشاجرون بسبب بعض المشاكل الصغير فمصر نمره 2 عند ناس كتير". 

كان عمرو موسى قد حكى في مذكراته " كتابيه" عن واقعة غضب مبارك من مصطفى الفقي سفير مصر في فيينا في التسعينيات بسبب إيران قائلا إن على الدين هلال عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في التسعينيات دعا مصطفى الفقي خلال إجازة له في القاهرة في شهر رمضان ليكون المتحدث الرسمي في الإفطار السنوي الذي تقيمه الكلية تحدث الفقي في كلمته عن العلاقات المتوترة لمصر مع إيران والعراق والسودان وطالب بالحفاظ على جسور من العلاقات مع تلك الدول.

يؤكد "موسى" أن "مبارك اتصل به في اليوم التالي ثائراً غاضباً وقال له إن الفقي يهاجم سياستنا الخارجية وطلب منه أن يُخبره بأن يقطع إجازته ويعود فوراً إلى فيينا أو يترك منصبه إن لم تكن سياستنا تُعجبه" ليقلل"موسى" من غضب مبارك ثم يخبر الفقي بأن يستكمل إجازته في القاهرة شرط عدم إلقاء محاضرات أو أحاديث صحفية وفق مذكراته.

 
اقرأ أيضا 
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق