وزير الزراعة يبحث مع المستشار الزراعي الأمريكي زيادة فرص التعاون الزراعي بين البلدين

الخميس، 28 سبتمبر 2017 12:54 م
وزير الزراعة يبحث مع المستشار الزراعي الأمريكي زيادة فرص التعاون الزراعي بين البلدين
عبد المنعم البنا

بحث الدكتورعبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وعلى عبيدي المستشار الزراعي الأمريكي الجديد، سبل زيادة فرص التعاون بين البلدين في التبادل التجاري للحاصلات الزراعية ومنتجاتها.

 

جاء ذلك خلال لقائهما بديوان وزارة الزراعة بالدقي، لبحث تكثيف فرص التعاون الزراعي بين البلدين.

 

وقال وزير الزراعة، إنه كان هناك عدد من المشروعات البحثية الزراعية التي تتم بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، فيما يتعلق بالمحاصيل الحقلية، والبستانية وتحسين انتاجية الحبوب وخاصة القمح والذرة والأرز، لافتا إلى ضرورة أن يشمل التعاون بين البلدين الفترة المقبلة نقل الخبرات الأمريكية للجانب المصري خاصة في مجال الأبحاث الزراعية، وزيادة فرص المنح الدراسية والتدريبية والعلمية للجانب المصري لدعم طلاب الماجستير والدكتوراه وما بعدها، فضلا عن الباحثين بمركزي البحوث الزراعية والصحراء والجامعات المصرية في المجال الزراعي.

 

وأشار البنا إلى أن الوزارة بصدد إعداد كتاب استرشادي للتغيرات المناخية وآثارها لتحديد الآفات والأمراض ووضع السبل الكفيلة للحد من انتشارها، وكذلك تكثيف العمل على نقل ما تم التوصل إليه من أبحاث وخبرات للمزارعين في الحقول، وذلك من خلال الحقول الإرشادية والحملات القومية للنهوض بالمحاصيل المختلفة.

 

وأكد وزير الزراعة أهمية أن يشمل التعاون المستقبلي بين البلدين أيضا مجالات ترشيد استهلاك المياه المستخدمة في الري، حيث نجحت المراكز البحثية في استنباط أصناف جديدة من المحاصيل المختلفة قصيرة العمر وغير شرهة في استخدام المياه، كذلك يجب أن يشمل تبادل المعلومات حول الآفات الزراعية، خاصة وأن الوزارة بصدد تطوير منظومة الحجر الزراعي المصري وميكنتها بأنشاء شبكة للربط الإلكتروني لكافة منافذ الحجر الزراعي، وربطها بالإدارة المركزية للحجر الزراعي والوزارة، بهدف تيسير الإجراءات الخاصة بالتصدير والاستيراد، وبناء قواعد بيانات دقيقة وسليمة حول الصادرات الزراعية المختلفة المصدرة والمستوردة من وإلى كافة دول العالم.

 

وأشار إلى أنه سيتم إعداد دليل فحص للحجر الزراعي المصري يشمل جميع الاشتراطات الحجرية للدول المستوردة والمُصدر إليها الحاصلات الزراعية المصرية، بهدف توحيد طرق الفحص بجميع المنافذ حفاظا على سمعة الصادرات الزراعية المصرية، وفتح أسواق جديدة لها بالخارج.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق