المدارس الخاصة تتحدى الحكومة: "مفيش إعفاء لأبناء الشهداء".. والبرلمان: نبحث الحلول

الخميس، 28 سبتمبر 2017 10:00 م
المدارس الخاصة تتحدى الحكومة: "مفيش إعفاء لأبناء الشهداء".. والبرلمان: نبحث الحلول
طارق شوقى
سامي سعيد

مع بدأ موسم الدراسة ظهرت أزمة زيادة مصروفات المدارس الخاصة، والتي لم تلتزم بأي من القرارات الحكومية الصادرة بشأن نسبة الزيادة، حيث وصلت نسبة زيادة المصروفات في بعض المدارس الخاصة إلى 40%، رغم أن النسبة المحددة 7% فقط، في المقابل استغاث أولياء أمور طلاب المدارس الخاصة بالدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، بعدما قامت المدارس الخاصة بتجاهل الزيادة الرسمية المقررة للمصروفات، وعملت على زيادة المصروفات بطريقة مبالغ فيها.

 
الزيادة تتراوح بين 30 إلى 45%

وكشف أولياء الأمور عن بعض المدارس المخالفة وهي: "مدرسة رجاك بطريق الإسماعيلية، مدارس نرمين إسماعيل، مدرسة الإبداع الدولية للغات، طلائع الكمال الإسلامية بأرض الجولف، مدرسة النزهة الإسلامية، مدرسة أون هليوبليس، مدرسة أخناتون بالتجمع الخامس، المدرسة المصرية للغات بالتجمع الخامس، مدرسة مودرن سكول مصر الجديدة".
 
 
وأوضح أولياء الأمور، أن الزيادات تتراوح من 30% إلى 45% على الرغم من أن الزيادة الرسمية المقررة من الوزارة 11% للمدارس التي تقل مصروفاتها عن 2000 جنيه، و8% للمدارس التي تقل مصروفاتها عن 3000 جنيه، وزيادة 6% للمدارس التي تقل مصروفاتها عن 7000 جنيه.
 

دفع المصروفات

لم تكن أزمة زيادة المصروفات وحدها هي التي تحدت فيها أصحاب هذه المدارس موقف الحكومة، حيث لم تلزم هذه المدارس بقرار الحكومة فيما يخص إعفاء أبناء الشهداء من المصروفات الدراسية باعتبارها أحد أشكال رد الجميل لهؤلاء الشهداء الذين ضحوا بأراوحهم من أجل الوطن ومع ذلك رفض عدد كبير من المدارس الالتزام بهذا القرار وطالبوا أسر ابناء الشهداء بتسديد المصروفات الدراسية في أقرب وقت.
 

غضب برلماني من موقف الحكومة
 
في المقابل تقدم عدد من النواب ببيانات عاجلة وطلبات إحاطة لوزير التعليم بشأن تعمل الوزارة مع بعض المدارس الخاصة التي تحدت الحكومة واستغلت أولياء الأمور في ظل غياب الدور الرقابي كذلك أن الوضع تحول إلى بزنس من جانب هذه المدارس.
 
 
ومن جانبه، استنكر النائب تادرس قلدس، عضو مجلس النواب، موقف المدارس الخاصة من عدم تطبيق قرار وزير التربية والتعليم، بإعفاء أبناء الشهداء من المصروفات الدراسية.
 
 
وأكد "قلدس"، لـ"صوت الأمة"، أن قرار الوزير "سينفذ"، مشيرا إلى أن أقل ما يقدم لأبناء الشهداء الذين دفعوا حياتهم من أجل الوطن، والحفاظ على أمنه واستقراره، مشيرا إلى أن المغزى الحقيقي من هذا القرار التأكيد بشكل دائم لأبنائه أننا لا نتنكر لمن ضحى بحياته من أجل الوطن.
 
 
جدير بالذكر، تقدم النائب عبد السلام الشيخ، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس، لتوجيهه إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم، بشأن عدم تنفيذ قرار المدارس الخاصة بإعفاء أبناء الشهداء من المصروفات.

 
زيادة مبالغ فيها

في نفس السياق، تقدم النائب خالد عبد العزيز فهمي، عضو مجلس النواب عن دائرة دار السلام، ببيان عاجل، وطلب إحاطة للمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بشأن زيادة المصروفات الدراسية بشكل مبالغ فيه بالمدارس الخاصة، والمعاهد، والجامعات، ودون أدنى شعور بالمسئولية تجاه المواطنين من أولياء الأمور، ودون النظر إلى واجبهم تجاه وطنهم مصر.
 
 
وأَضاف "فهمي"، لـ"صوت الأمة"، أن زيادات المصروفات أزمة تهدد الآلاف من الأسر المصرية خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية التي يعيشها المواطن وأن هناك المئات من الأسر لجأت إلى المدارس التجريبية والحكومية نظرا لعدم قدرتهم على توفير الزيادات الجديدة، مشيرا إلى أن البرلمان قدم سلسلة من الحلول لتخفيف الأعباء على المواطنين من بينها عدم إلزام المدارس الخاصة بدفع الضريبة المضافة مع ذلك رفعت هذه المدارس المصروفات بشكل مبالغ فيه.

 
الزيادة تستوجب المسائلة
 
علي الجانب الأخر، قال النائب هاني أباظة، وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، إن ما حدث فيما يخص زيادة المصروفات يثير حالة من الغضب لدى أولياء الأمور حيث إن هناك مدارس قررت بشكل منفرد زيادة المصرفات بشكل مبالغ فيه يستوجب المسائلة من جانب الحكومة، مشيرا إلى أن هذه المداس تجاهلت قرار الحكومة فيما يخص نسب الزيادة للعام الدراسي الجديد لذلك نتظر رد فعل وزارة التعليم في هذه المشكلة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا