" كاف " يتحدث عن مباراة الاهلى والنجم و يشير لـ دور معلول وعمرو مرعى

الجمعة، 29 سبتمبر 2017 11:19 ص
" كاف " يتحدث عن مباراة الاهلى والنجم و يشير لـ دور معلول وعمرو مرعى
فريق الاهلى - أرشيفية
أسماء عمر

ذكر الموقع الرسمى لـ"الكاف"، أن النادى الاهلى الذى نجح فى الأطاحة بالترجي التونسى السبت الماضى بعدما تمكن من تحويل تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين بهدفين مقابل هدف واحد سجلهما التونسي علي معلول والنيجيري جونيور أجايي في مباراة الاياب بالدور ربع النهائي التي جمعتهما بملعب "رادس"، يستعد لمواجهة عملاق تونسي أخر سيكون مطالباً بإزاحته لمواصلة سعيه نحو تعزيز رقمه القياسي بالحصول على لقب دوري ابطال افريقيا للمرة التاسعة في تاريخه وهو النجم الساحلي.
 
وأكد الكاف أن النادى الاهلى في القرن الحالي لا يقضي أكثر من 4 سنوات دون أن يتوج بطلاً لمسابقة دورى ابطال افريقيا الذى يعد قمة البطولات الافريقية، علماً بأن أخر ألقاب العملاق المصري في هذه البطولة يعود إلى عام 2013، موضحاً أن جماهير الاهلى تشكل ضغطاً على اللاعبين لإحراز اللقب القاري هذا العام.
في المقابل يأمل النجم الساحلى بطل نسخة 2007 من مسابقة دوري ابطال افريقيا في تحقيق فيما فشل فيه مواطنه الترجي وهو الأطاحة بالاهلى وخطف بطاقة العبور إلى المباراة النهائية.
 
واستطرد الاتحاد الافريقي لكرة القدم حديثه عن مباراة النجم الساحلى والاهلى، قائلاً، "الفريقان التقيا مرتين من قبل في نهائي دوري الأبطال، وفاز الأهلي 3-0 في مجموع مباراتي الذهاب والاياب في 2005 قبل أن يقلب النجم الساحلي الطاولة بعدها بعامين ويفوز 3-1 بمجموع مباراتي الذهاب والاياب، كما ستشهد مباراة النجم الساحلى والاهلى مفارقة طريفة تتمثل في تواجد التونسي علي معلول مع الاهلى والمصري عمرو مرعى مع النجم الساحلي".
 
تابع، "علي معلول وعمرو مرعى يمكنهما لعب دوراً رئيسياً في قيادة الاهلى والنجم الساحلي في الدور نصف النهائي من منافسات البطولة".
 
وتغلب النادى الأهلى على الترجى بهدفين مقابل هدف واحد فى مباراة الإياب التى جمعتهما السبت الماضى بملعب "رادس"، ليتفوق فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب بنتيجة 4 - 3، لاسيما أن نتيجة مباراة الذهاب التى أقيمت بملعب "برج العرب"، انتهت بالتعادل الإيجابى 2/2.
 
أما النجم الساحلى فتأهل للدور نصف النهائى بعدما تفوق على أهلى طرابلس الليبى بنتيجة 2 – 0 فى مجموع مباراتى الذهاب والاياب بالدور ربع النهائي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا