خوفا من القبض عليهم.. نواب المعارضة في كمبوديا يفرون خارج البلاد

السبت، 30 سبتمبر 2017 05:51 م
خوفا من القبض عليهم.. نواب المعارضة في كمبوديا يفرون خارج البلاد
كمبوديا

قالت المعارضة في كمبوديا ، إن ما يقرب من نصف أعداد نوابها قد فروا خارج البلاد بسبب مخاوف من إلقاء القبض عليهم عقب التهديدات التي تلقوها من رئيس الوزراء الكمبودي "هون سين" الذي يتولى المنصب منذ 25 عاما.

وذكر راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم السبت أن زعيم حزب المعارضة الرئيسي كيم سوخا قد ألقي القبض عليه مطلع الشهر الجاري بتهمة الخيانة .

وكانت الحكومة الكمبودية قد قالت في وقت سابق إنها اكتشفت وجود مؤامرة سرية بين كيم سوخا وأشخاص أجانب للإضرار بكمبوديا وأن مثل هذه المؤامرة السرية تعد خيانة، فيما تمثل انتخابات يوليو 2018 تحديا كبيرا لهون سين الذي يزداد خطابه حدة إزاء المعارضة والناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق