حساسين: خروج المستشفيات الجامعية من التصنيف العالمي للجودة عار في جبين الحكومة

الإثنين، 02 أكتوبر 2017 10:49 ص
حساسين: خروج المستشفيات الجامعية من التصنيف العالمي للجودة عار في جبين الحكومة
النائب سعيد حساسين
كتب إبراهيم سالم

أعرب الدكتور سعيد حساسين، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي بمجلس النواب، عن أسفه الشديد لخروج جميع المستشفيات الجامعية من التصنيف العالمي للجودة باستثناء مستشفيين تابعين لجامعة عين شمس من ضمن 72، معتبرا ذلك الوضع المؤسف بأنه عار في جبين الحكومة ووزير التعليم العالي وجميع رؤساء الجامعات المصرية.

وقال "حساسين"، في طلب إحاطة قدمه للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور خالد عبد الغفّار وزير التعليم العالى، أن عدم وجود معايير للجودة داخل المستشفيات الجامعية يتسبب فى مشكلات كبيرة نتيجة لعدم تطبيق القواعد الصحية الخاصة بالجودة.

وطالب "حساسين"، وزير التعليم العالى دراسة هذا الملف ومعرفة جميع اوجه القصور والمشكلات داخل المستشفيات الجامعية وعلاجها، خاصة أن هذه المستشفيات لديها أطباء على مستوى عال من الخبرة والكفاءة فى عالم الطب، إلا أن عدم وجود أنظمة محددة للجودة أدى إلى تدهور النظام الصحي في مصر خاصة أنه لا توجد جهة تجبر تلك المستشفيات على تطبيق معايير الجودة إلا بناء على طلب المستشفى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق