مزارعو شمال سيناء يطالبون بسرعة صرف تعويضات زراعاتهم

الأربعاء، 04 أكتوبر 2017 10:22 م
مزارعو شمال سيناء يطالبون بسرعة صرف تعويضات زراعاتهم
اللواء السيد عبد الفتاح حرحور
شمال سيناء – محمد الحر

 قال اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، إنه سيتم تعويض المضارين في الأراضي والزراعات بسبب العمليات الأمنية والحرب على الإرهاب، وصرف مبلغ 10 آلاف جنيه لكل متضرر بصفة عاجلة لحين الانتهاء من المعاينات والإجراءات لصرف قيمة التعويض بالكامل لكل متضرر، وكان مزارعو شمال سيناء، قد أكدوا على دعمهم لأمن مصر القومي، فى ظل الظروف الحالية التي تعيشها المحافظة، مطالبين بضرورة تعويض المضارين منهم، والإسراع في إنهاء جميع الإجراءات المتعلقة بهم، وتمكينهم من مزارعهم وأراضيهم دعما للاقتصاد القومي ولتشجيع الإنتاج الزراعي على أرض شمال سيناء.
 
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي دعت إليه نقابة الفلاحين بشمال سيناء، وعقد برئاسة المهندس عبد الحميد الأخرسى، رئيس النقابة الفرعية للفلاحين، وبحضور ممثلي المزارعين بالعريش والشيخ زويد ورفح، والمهندس محمود الفقى، مدير عام المراقبة العامة للتوطين.
 
من جانبه قال المهندس عبد الله الحجاوى، ممثل مزارعي العريش، إنه تم إصدار العديد من التوصيات لعرضها على اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، للتوجيه بسرعة إنهاء معاناة المزارعين المتضررين الذين أضيروا بسبب العمليات الأمنية والحرب على الإرهاب.
 
وأوضح الحجاوى أنها تضمنت سرعة إنهاء الإجراءات المتعلقة بالمزارعين المتضررين، واستكمال معاينة الأشجار التي جفت أو على وشك الجفاف بسبب عدم ريها ورعايتها نتيجة لصعوبة الوصول إليها، بالإضافة إلى سرعة صرف التعويضات المالية للمزارعين المتضررين الذين تم الانتهاء من معاينتها واستكمال الإجراءات المطلوبة.
 
وثمن المزارعون جهود الأجهزة المختصة بتمكينهم من متابعة مزارعهم وأراضيهم الزراعية ومتابعة المحاصيل والآبار وشبكات الرى التي كلفتهم الكثير، علاوة على سوء الأوضاع بسبب تجريف مزارعهم وتجفيف الأشجار والمحاصيل وتلف الإنتاج ومشروعاتهم الصغيرة المرتبطة بالزراعة والمزارع.
 
 وقال الحجاوي، إن المزارعين أكدوا أنهم وأرواحهم فداء لمصر وللأمن القومي المصري، وحماية لأرواح قواتنا، وأنهم تحملوا وصبروا كثيرا مراعاة للظروف التي تمر بها البلاد.
 
من جانبه أكد المهندس عبد الحميد الأخرسي، نقيب عام الفلاحين بشمال سيناء، أنه عندما تقدم بعض المضارين من مزارعين الزيتون برفح والشيخ زويد والعريش بشكوى للنقابة العامة للفلاحين بشمال سيناء تم التواصل معهم علي الفور وعقد اجتماع خاص بمقر نقابة الفلاحين بمدينة بئر العبد بشمال سيناء.
 
وأشار نقيب عام الفلاحين بشمال سيناء إلى أنه تم حصر مطالب المزارعين وعرضها على محافظ شمال سيناء، وبدوره أعطى توجيهاته لمديرية الزراعة بسرعة  إنهاء الكشوف الخاصة بأسماء المزارعين المضارين وتسليمها ديوان المحافظة مكتملة الموافقات الإدارية والفنية والمالية والأمنية لسرعة صرف التعويض المالي.
 
 
في المقابل ، أكد المهندس عاطف مطر، مدير عام الزراعة بشمال سيناء، إلى أنه تم عرض مطالب المزارعين على اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، الذي يتفهم الظروف جيدا ويقدر تضحيات ومعاناة المزارعين، وقد وعد بسرعة إنهاء الإجراءات المتعلقة بصرف تعويضات للمزارعين المضارين فى أقرب وقت ممكن.
 
وأعلن مطر أنه تم بالتنسيق مع المهندس محمود الفقى، مدير عام المراقبة العامة للتنمية والتوطين، إجراء حصر بالمزارعين المتضررين ومساحات الأراضي وتقدير التلفيات وإرسالها إلى الجهات المعنية لاعتماد مبالغ التعويضات المقررة.
 
فيما أكد اللواء السيد عبد الفتاح حرحور ،محافظ شمال سيناء، أنه سيتم تعويض المضارين في الأراضي والزراعات بسبب العمليات الأمنية والحرب على الإرهاب ، موضحا أنه سيتم صرف مبلغ 10 آلاف جنيه لكل متضرر بصفة عاجلة لحين الانتهاء من المعاينات والإجراءات لصرف قيمة التعويض بالكامل لكل متضرر من المزارعين.
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق