ليلة الهبوط في كردستان.. ثلاث مشاهد غريبة في جنازة الرئيس العراقي السابق جلال طلبانى

السبت، 07 أكتوبر 2017 11:18 ص
ليلة الهبوط في كردستان.. ثلاث مشاهد غريبة في جنازة الرئيس العراقي السابق جلال طلبانى
الرئيس العراقي السابق جلال طلبانى
عنتر عبداللطيف

ثلاث مشاهد غريبة لفتت الإنتباه فى جنازة الرئيس العراقى السابق جلال طلبانى دعت ناشطون عراقيين لأن يبدوا استغرابهم منها وهى هبوط الطائرة في إقليم  كردستان رغم الحظر الجوي المفروض عليه بعد الإستفتاء الذى اجراه رئيس الاقليم مسعود بارزانى فمن الذى سمح للطائرة التي تحمل الجثمان القادم من ألمانيا بالهبوط في إحدى مطارات الإقليم - السليمانيه- وفق الناشطون على وسائل التواصل الإجتماعى.

22228175_10213718977465853_3637991914208449195_n
 

المشهد الغريب الثانى فى الجنازة هو تشييع جلال طالباني الى مثواه الأخير أمس والجثمان ملفوفا بعلم كوردستان وليس بعلم العراق .أما المشهد الغريب الثالث فهو عزف النشيد الكوردي رغم أن طلبانى كان رئيسا سابقا للعراق وفق الناشطون العراقيون

22308579_10213718977345850_8179694087565814298_n
 

كان حزب الاتحاد الوطني الكردستاني أعلن تشييع جنازة الرئيس العراقي الأسبق جلال طالباني أمس في السليمانية.

فيما أشعل العشرات الشموع أمام منزل زعيم حزب الاتحاد الكردستاني في السليمانية، وتوافد المئات على مقار الاتحاد الوطني الكردستاني، وأعلنت كردستان الحداد لمدة 3 أيام.

وحضر تشييع الجنازة محمد جواد ظريف وزير خارجية إيران علي رأس وفد رفيع المستوي و رئيس الاقليم مسعود البارزاني رئيس حكومة الاقليم 

ووفد التحالف الوطني العراقي برئاسة السيد عمار الحكيمورئيس البرلمان العراقي ونائبيه
ونائب الرئيس العراقي اياد علاوي، وممثل الامم المتحدة في العراق، وسفراء وممثلو سفراء الدول العربية والاسلامية والعالمية في العراق، وشخصيات سياسية اخري محلية واقليمية ودولية .

يذكر أن السلطات العراقية كانت اعلنت وفاة رئيس البلاد السابق جلال طالباني عن عمر ناهز 84 عاما، وذلك بعد 5 سنوات من تلقي العلاج في ألمانيا إثر إصابته بجلطة دماغية في العام 2012.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق