محافظ البحيرة تستعرض توصيات اجتماع وزيري الآثار والتنمية المحلية لتطوير رشيد

الثلاثاء، 10 أكتوبر 2017 01:00 م
محافظ البحيرة تستعرض توصيات اجتماع وزيري الآثار والتنمية المحلية لتطوير رشيد
المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة خلال اللقاء
البحيرة - عصام النجار

عقدت المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة، إجتماعا موسعا مع الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية والدكتورخالد عناني وزير الآثار، وممثلين عن وزارات السياحة والبيئة والأوقاف والكهرباء والتخطيط والنقل والمواصلات وجهازالتنسيق الحضاري، وانتهى الى اهمية التكاتف بين جميع الجهات لتطوير وتنمية مدينة رشيد التراثية.

وأوصت اللجنة ، بضرورة قيام محافظة البحيرة بتطوير كورنيش النيل من جنوب منطقة ابو مندور وحتى قلعة قايتباى شمالا، ونزع ملكية عدد ست منازل امام منزل الاماصيلى.

كما اوصت بضرورة تتوفيراسواق بديلة للباعة المتواجدين بشارع دهليز الملك، وسرعة الانتهاء وتفعيل  مشرعات المرافق (شبكة الصرف الصحى – شبكة التغذية – شبكة الكهرباء الهوائيه –التليفونات – الغاز الطبيعى ).

كما طلبت اللجنة من المحافظة موافاة وزارة الاثار بنسخة من مشروع تطوير المدينة والمعد من قبل المحافظة ، ووقف تراخيص الهدم والبناء والرجوع الى وزارة الاثار فى ذلك الامر واعادة النظر فى التراخيص  ،وتفعيل ضوابط التراخيص التى تم دراستها من وزارة الاثار ،وتوسيع الطريق القديم ( مدخل رشيد القديم ) وسرعة الانتهاء من الطرق الداخلية بالمدينة والتى تخدم مسارات الزيارة

وفيما يختص بوزارة السياحة طالبت اللجنة بانشاء هيئه اقليمية للتنشيط السياحى بمدينة رشيد ، ووضع رشيد ضمن البرامج السياحية  الخاصة بالقاهرة والاسكندرية ، وتجديد المرافق السياحية والعمل على تنميتها ووضع سيناريو سياحى لمدينة رشيد .

وأوصت اللجنة جهاز التنسيق الحضارى  بحصر المبانى التراثية بمدينة رشيد ، ووضع رؤية شاملة ومتكاملة بالتنسيق مع وزارة الاثار بما يتلائم مع وظيفتها اعداد قوائم للمبانى المستهدفة .

أما التخطيط العمرانى  فيختص بمراجعة الأحيزة العمرانية والكردون الخاص بمدينة رشيد ،وتحديد المحميات الطبيعية ( الظهير الزراعى مزارع النخيل ) ، ومراجعة المحاور الموصلة لمدينة رشيد من القاهرة والاسكندرية ، واعادة النظر فى تراخيص البناء ومايتلائم مع طبيعة المدينة الاثرية والتراثية .

وطلبت اللجنة من وزارة الأوقاف تحمل التكلفة المالية لمشروعات الترميم الخاصة بالمساجد الاثرية وإزالة التعديات الواقعة فى نطاق المساجد الأثرية مثل مسجد دومقسيس المعلق ، والتنسيق الكامل مع وزارة الاثار بالنسبة للمشروعات الحالية كما طلبت أيضا من وزارة الإسكان سرعة تفعيل المشروعات التى تم الانتهاء منها "الصرف – مياه الشرب –الكهرباء – التليفونات – الغاز الطبيعى".

وتختص وزارة البئيه بتفعيل واستكمال القرار الوزارى الخاص بنقل مصانع الطوب من الجزء الشمالى من كورنيش النيل والمؤدى الى قلعة قايتباى بعزبة البرج ، وترحيل الاقفاص السمكية للمزارع السمكية بفرع رشيد الى الشرق بالاماكن التى بها المراسى النهرية، والمحافظة على المحميات الطبيعية ومزارع النخيل.

وتتولى وازرة التخطيط والمتابعة تدبير الاعتمادات المالية المطلوبة لتمويل المشروع وانشاء ادارة للمبانى ذات الطابع التاريخى والمعمارى بالمحافظة يمثل بها مندوب من وزارة الاثار والعمل على انشاء هيئه اقليمية للتنشيط السياحى بالمدينة .

أما دور وزارة وزارة التنمية المحلية فيظهر من خلال الاهتمام بالمدينة على انها مدينة تاريخية وتراثية وثقافية من الطراز الاول وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية .

وطالبت اللجنة وزارة النقل والمواصلات بإضافة رصيف لقطار رشيد الحالى بمحازاة بداية الزيارة وهو شارع دهليز الملك .كما طلبت من وزارة الكهرباء مراجعة وتزويد مراكز التغذية ومحطات الكهرباء للمدينة الأثرية .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق