ارتفاع الخصوبة أخطر على مصر من الإرهاب.. الحكومة تواجه الزيادة السكانية من شمال الصعيد

الثلاثاء، 10 أكتوبر 2017 10:03 م
ارتفاع الخصوبة أخطر على مصر من الإرهاب.. الحكومة تواجه الزيادة السكانية من شمال الصعيد
محمد محسوب

تعد الزيادة السكانية، أحد أخطر التحديات التي تواجه مصر في الفترة الحالية، وتهدد مستقبل الأجيال المقبلة، حيث لا تقل خطورة عن الإرهاب،وحذر منها الرئيس عبدالفتاح السيسي مرارا وتكرارا، ووجه الحكومة بضرورة العمل علي الحد منها، بعدما وصلت نسبة المتزوجين فى مصر 68% من إجمالى عدد السكان البالغ 94 ملايين نسمة بالداخل - بحسب ما أعلنه الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء-.

ندوات التوعية
ندوات التوعية

الحكومة ممثلة في وزارات الصحة والسكان والقوى العاملة والتضامن الاجتماعين بدأت في الحد من الزيادة السكانية، حيث كانت محافظة بني سويف إحدي محافظات إقليم «شمال الصعيد»، نقطة انطلاق للمبادرة، وشهدت اليوم إنطلاق مبادرة  "محو الأمية مدخلاً لتمكين المرأة بحضور  المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف و بحضور الدكتور علاء عبدالحليم رئيس الجامعة والدكتورة نيرمين محمود ممثل المجلس القومي للمرأة، والدكتور عصام قمر رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، وأعضاء مجلس النواب بالمحافظة.

قوافل وزارة الصحة
قوافل وزارة الصحة

 

وتحتل محافظة "بني سويف" مركزا متقدما بقائمة المحافظات الأعلي خطوبة والأكثر فقرا في مصر – بحسب ما أعلنت وزارة التضامن الإجتماعي ، حيث أن باقي المحافظات هي الجيزة ، بنى سويف ، قنا، المنيا ، أسيوط ، سوهاج ، البحيرة ، أسوان ، الفيوم ، و الأقصر.

و أطلقت وزارة الصحة والسكان اليوم الثلاثاء، 4 قوافل مجانية للصحة الانجابية وتنظيم الأسرة، بالمحافظة، حيث أوضحت الدكتورة سعاد عبد المجيد رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، أن هذه المبادرة تنص على مناقشة تنفيذ تدريب مهني للسيدات، وتوفير فرص عمل لهم، وإعداد حصر للسيدات في سن الإنجاب، بالاضافة الى تحديد الاحتياجات التدريبية ونوع العمل المرغوب به، لافته الى إعداد قاعدة بيانات متكاملة لتوزيع السيدات على البرامج التدريبية التي تؤهلهم لسوق العمل في المجالات  المتعددة أو إلحاقهم بوظائف في مجال التصنيع الزراعي التي توفرها المحافظة.

 

وأضافت، أن قطاع السكان وتنظيم الأسرة قام بتدريب 648 رائدة ريفية على كيفية استيفاء بيانات الاستمارة التي يتم اعدادها لجمع البيانات من السيدات، وتصميم قاعدة البيانات للسيدات في سن الانجاب، حيث تم حصر عدد 460 ألف أسرة وادخال بيانات 28 ألف سيدة من السيدات في سن الانجاب الراغبات في العمل.

2014-635292192767524895-752
مخاطر الزيادة السكانية 

 وأشارت "عبدالمجيد"، الي أن قطاع السكان وتنظيم الأسرة يتبني هذا العام مفهوم تحقيق تنمية المرأة في الصعيد بتحسين الخصائص السكانية وتوفير فرص عمل كريمة لرفع الدخل للسيدات بجانب دوره الأساسي في تقديم خدمات تنظيم الأسرة وتوفير وسائل تنظيم الأسرة بكافة أنواعها و رفع وعي السيدات في سن الإنجاب.

وحول قوافل وزارة الصحة ، قالت، إن القافلتين الاولى والثانية تم تنفيذها بقرية منشأة الأمراء التابعة لمركز اهناسيا بالتعاون مع الهيئة القبطية الإنجيلية، والثانية بقرية باروط وتوابعها بمركز الفشن، مشيرة الى أنه سم اطلاق قافلتين اليوم  وغداً بالمحافظة في قريتي شنرا بمركز ناصر، واشمنت بالتعاون مع المركز القبطي للتنمية والتدريب.

وتابعت "عبدالمجيد"، أن هذه القوافل تقدم خدمات النساء وتنظيم الأسرة بالاضافة الى التخصصات الطبية ومنها الباطنة والأطفال و الجلدية والاسنان، مشيرة الىأنه تم تكثيف الندوات الاعلامية والتثقيفية التوعوية بتنظيم الاسرة بالاضافة الى تكثيف الزيارات المنزلية وتقديمها عن طريق الرائدات الريفيات.

من جانبه أشار الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان ان المجلس القومي للسكان سيقوم بوضع خطة للتدريب للسيدات لإختيار الأماكن المستهدفة وذات الأولوية في الأماكن المحرومة والأكثر فقرا وتقييم ومتابعة المشروعات والمبادرات المنفذة بهدف تحسين الخصائص السكانية ورفع الوعي عن تنظيم الاسرة.

وكشف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه تم اختيار محافظة بني سويف لانها من المحافظات العشرة ذات الاولوية في التدخل السكاني لمواجهة النمو السكاني بها، وذلك ضمن أجندة الخطة السكانية المنضبطة 2030، حيث يبلغ عدد سكانها 3 مليون و120 ألف نسمة ومعدل استخدام الوسائل 48.5% في مقابل معدل استخدام قومي 58.5 %.

وأضاف، أنه ستقوم وزارة القوى العاملة من خلال بروتوكول التعاون بتنفيذ مشروع لتدريب 5 ألاف سيدة  على الحرف اليدوية مثل التفصيل والخياطة وصيانة الأجهزة المنزلية وتصنيع السجاد اليدوي و التصنيع الغذائي للمنتجات الزراعية  والتغليف، وذلك  لضمان توفير دخل مناسب لتلك الأسر وإتاحة فرص عمل لها لتحسين الخصائص السكانية، وتمكين المرأة ودعمها اقتصاديا بما يضمن حياة أفضل للأسر المصرية البسيطة.

يذكر أن مشروع "2 كفاية" الذي أطلقته وزارة التضامن يهدف إلى الحد من الزيادة السكانية بين الأسر المستفيدة من برنامج تكافل، و الارتقاء بالخصائص السكانية لهذه الأسر وهو هدف يسمح بالانتقال بالأسر المستفيدة من الدعم النقدي لبرنامج تكافل من مظلة الحماية الاجتماعية إلى التنمية الاجتماعية الشاملة ، حيث أن مدة المشروع عامان، والميزانية المقدرة له تبلغ 100 مليون جنيه من  صندوق دعم الجمعيات الأهلية بوزارة التضامن الاجتماعي، والمحافظات المستهدفة بمشروع "2 كفاية" هي : الجيزة ، بنى سويف ، قنا، المنيا ، أسيوط ، سوهاج ، البحيرة ، أسوان ، الفيوم ، و الأقصر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق