بسبب أزمتها الاقتصادية.. الدوحة تعترف بهروب الشركات

الثلاثاء، 10 أكتوبر 2017 08:29 م
بسبب أزمتها الاقتصادية.. الدوحة تعترف بهروب الشركات

كشف تقرير رسمي صادر عن وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية، اليوم الثلاثاء، النقاب عن هروب شركات محلية وأجنبية من السوق القطرية، بسبب الأزمة الاقتصادية الراهنة التى ضربت إمارة الإرهاب قطر بعد المقاطعة العربية ضدها فى الخامس من يونيو الماضى، جراء سياسات نظام الحمدين الداعمة للإرهاب. 
 
وأوضح التقرير تراجع عدد الشركات الجديدة المسجلة فى شهر سبتمبر الماضى إلى 1015 شركة، مقابل نحو 1766 شركة فى شهر أغسطس.
 
وجاءت الشركات ذات المسئولية المحدودة وفقا للتقرير على رأس السجلات التجارية الرئيسية بنسبة 60%، وتبعتها الشركات ذات المليكة الفردية بالاستحواذ على 26% من إجمالى السجلات الرئيسة، ثم المؤسسات الفردية بـ 13%، والشركات الأجنبية بـ 1% فقط.
 
وكشفت بيانات رسمية أن نمو الاقتصاد القطرى تباطأ فى الربع الثانى من العام الجارى، مسجلا أدنى معدلاته منذ الأزمة المالية العالمية نظرا لتراجع قطاع النفط، بينما تسببت العقوبات التى فرضتها دول عربية أخرى على الدوحة فى ضرر كبير.
 
وأعلنت الدوحة إجراءات لمساعدة شركات القطاع الخاص بعد تضرر اقتصادها من المقاطعة، وبحسب التقرير، تراجع عدد الشركات المغلقة خلال سبتمبر بنسبة 34.2%، حيث بلغ 212 شركة، مقارنة بـ 322 خلال أغسطس الماضى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق