الصين وروسيا تطالبان بضرورة ضبط النفس إزاء قضية شبه الجزيرة الكورية

الأربعاء، 11 أكتوبر 2017 11:11 م
الصين وروسيا تطالبان بضرورة ضبط النفس إزاء قضية شبه الجزيرة الكورية

أكدت وزارة الخارجية الصينية تطابق الموقفين الصينى والروسي إزاء ضرورة التزام الأطراف المعنية بقضية شبه الجزيرة الكورية بممارسة ضبط النفس والتوقف عن القيام بأي أفعال قد تؤدي إلى زيادة حدة التوترات الاقليمية.

عبر عن ذلك المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشان يينغ في تصريح رسمى أدلت به اليوم /الأربعاء/، مشيرة إلى أن البلدين جددا التأكيد على موقفهما إزاء حماية السلام والاستقرار في المنطقة وتحقيق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية خلال الجلسة الثامنة للحوار الصينى الروسي المشترك حول أمن شمال شرقي آسيا التى عقدت أمس برئاسة مساعد وزير الخارجية الصيني كونغ شوان يوو ونائب وزير الخارجية الروسي إيجور مورغولوف.

وقالت إن الجانبين طالبا الأطراف المعنية الاستجابة علي نحو إيجابي للمبادرات المقترحة من قبلهما لتسوية القضية الكورية.

ونوهت بتأكيد البلدين مجددًا على معارضتهما لنشر الدرع الصاروخى الامريكى "ثاد" على أراضى كوريا الجنوبية.

كان المتحدث بإسم وزارة الدفاع الصينية وو تشيان أكد أواخر الشهر الماضى أن الصين تقوم ببذل جهودا "هائلة" للمساعدة فى معالجة القضية النووية لشبه الجزيرة الكورية، وذلك في تصريح رسمى أدلي به ردًا على انتقادات البعض للصين بأنها لا تبذل جهودًا كافية لحل القضية.

وأشار وو إلى أن أصل الأزمة النووية لشبه الجزيرة الكورية يكمن في "الصراع بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة".

وأعرب عن أمله فى أن تتخذ الدول المعنية بالقضية موقفًا مسؤولًا وتسعى للقيام بجهد حقيقي واتخاذ خطوات ملموسة من أجل تخفيف التوترات، مطالبا تلك الدول بالنظر إلى نفسها أولًا قبل توجيه أى لوم أو انتقادات للصين.

وتحرص الصين على التأكيد دوما أنها لن تسمح بنشوب حرب أو وقوع فوضى فى شبه الجزيرة الكورية، وتشدد على الإلتزام التام بتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولى الهادفة لكبح خطط كوريا الشمالية لتطوير برامجها النووية ذات الطبيعة العسكرية والتمسك بهدف نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية والحفاظ على النظام الدولي لعدم الانتشار النووي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م