بعد ربع قرن على ذكرى الزلزال.. أهداف هزت مصر

الخميس، 12 أكتوبر 2017 11:35 م
بعد ربع قرن على ذكرى الزلزال.. أهداف هزت مصر
هدف متعب في سيوي سبور
محمد رضا هلال

اليوم 12 أكتوبر يمر 25 سنة على زلزال أكتوبر الشهير الذي ضرب مصر عام 1992، وبعيدا عن تلك الكارثة نتذكر معا ذكريات أهداف كانت بمثابة الزلزال وهزت الملاعب المصرية.

 

زلزال التأهل

منذ أيام وبالتحديد يوم 8 أكتوبر من أكتوبر الحالي، شهد ملعب برج العرب زلزالا بقوة 28 سنة من الغياب على مقياس محمد صلاح، الذي حول ضربة جزاء حاسمة في اللحظات الأخيرة داخل مرمى الكونغو ليتأهل بالفراعنة إلى كأس العالم.

 

صاعقة حمس

صاعقة من الفرح نزلت علي المصريين عندما ارتقى "حمص" برأسية ليضع هدف تقدم مصر على بطل العالم إيطاليا في كأس العالم للقارات 2009، صاعقة الهدف لم يصدقها المصريون أكثر حتى من الإيطاليين، حيث كتب للمصريين بأن يشاهدوا منتخب بلادهم متفوقا على بطل كأس العالم وهو متسلح بكامل نجومه وفي مباراة رسمية بإحدي بطولات الفيفا الكبرى.

 

هدف هز مصر

رأسية عماد متعب بمرمي الجزائر في المباراة الختامية لتصفيات كأس العالم في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، هدف بالفعل هز حرفيا ملعب ستاد القاهرة، كما أكد مراقب المباراة وطاقم التحكيم وقتها.

 

بطولة للتاريخ

مصر صاحبة الريادة في جميع البطولات الإفريقية على مستوى الأندية والمنتخبات، لم يكن لها أي لقب في رصيد أنديتها بكأس الكونفدرالية، و بعد 4 دقائق من الوقت بدل الضائع يستقبل العمدة "متعب"، عرضية وليد سليمان، ويحولها في مرمى سيوي سبور الإيفواري، ويهدي الأهلي ومصر لقبا تاريخيا تسبب في بركان أحمر داخل مدرجات ستاد القاهرة.

 

الهدف الأشهر

من بين كل الأهداف التاريخية التي فجرت الفرحة العارمة في شوارع القاهرة، تبقي يسارية أبو تريكة في مرمى الصفاقسي التونسي بالوقت الضائع هي الأشهر، والتي حولت لقب دوري أبطال إفريقيا 2006 من الصفاقسي إلى الأهلي، وفرضت الصمت الرهيب على ملعب رادس في تونس بالوقت بدل الضائع.

 

تذكر معنا ما هي الأهداف التي تراها هزت مصر من الفرحة وشارك بتعليق

11

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق