الكشف عن خطة التصديرى للصناعات الغذائية فى التعاون مع "الفاو"

الخميس، 12 أكتوبر 2017 05:23 م
الكشف عن خطة التصديرى للصناعات الغذائية فى التعاون مع "الفاو"
المجلس التصديرى للصناعات الغذائيه

كشفت منار نصر، المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الغذائية، عن ملامح خطة ينفذها المجلس التصديري برئاسة هاني برزي وذلك بالتعاون مع منظمة الفاو العالمية لتعظيم صادرات مصر من التمور والاستفادة من إنتاج مصر الضخم من التمور حيث تعد الدولة الأولى عالميا بطاقة إنتاج 1.5 مليون طن سنويا.

وقالت في بيان للمجلس اليوم الخميس، إن الخطة تشمل عدة محاور الأول المهرجان الدولي للتمور في سيوة الذي نستعد لإطلاق دورته الثالثة خلال نوفمبر المقبل بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والإمارات ممثلة في جائزة الشيخ خليفة للتمور إلى جانب الفاو، حيث نستهدف جذب 15 من كبار مستوردي التمور في العالم للمشاركة بالمهرجان وبصفة خاصة من الهند والمغرب واندونيسيا والذين يستحوذون على 80 % من صادرات التمور المصرية بالإضافة إلى مستوردين من أسواق كندا واستراليا والسوق الأوروبية.

وأضافت أن دورة العام الماضي شهدت استقدام 4 مستوردين جدد تعاقدوا مع العديد من منتجي التمور في مصر وخاصة بواحة سيوة مما رفع حجم صادرات مصر إلي 40 مليون دولار بارتفاع 21% عن أرقام 2015.

وقالت إن إستراتيجية تعظيم صادرات التمور تشمل على المستوى المحلي، العمل على تعريف شركات الأغذية الكبيرة بمنتجي التمور في واحة سيوة لتشجيعها علي استخدام التمور المصرية في منتجاتها بدلا من استيرادها من الخارج، أما على المستوى الدولي فنعمل على ربط المنتجين المصريين بأهم الأسواق المستوردة للتمور.

وأكدت أنه خلال سنوات قليلة سوف نشهد تغييرا شاملا في خريطة التمور العالمية، حيث نستهدف تحسين ترتيب مصر في قائمة أكبر عشر أسواق مصدرة للتمور لتقفز إلى المرتبة الأولى مقابل المركز التاسع الذي تشغله حاليا.

وأوضحت أنه على الرغم من زيادة حجم الصادرات في السنوات الأخيرة إلا أن المجلس يستهدف تحقيق زيادة أكبر تتماشى مع حجم إنتاج مصر، خاصة إن تونس على سبيل المثال تصدر بنحو 250 مليون دولار سنويا رغم ضعف حجم إنتاجها مقارنة بمصر، مشيرة إلى أنه لتحقيق هذا الهدف نعمل على توعية المنتجين بمعايير الجودة والصحة العالمية ليتمكنوا من اقتحام السوق الدولية.

وكشفت عن مشاركة المجلس التصديري الأسبوع المقبل في ورشة عمل بالتعاون مع منظمة الفاو بهدف التسويق الدولي للتمور، حيث سيشارك في فعاليات الورشة أكبر الشركات المنتجة للتمور في مصر للتعرف على معايير الجودة والصحة العالمية الحاكمة لسوق التمور الدولي وما يتطلبه من معايير خاصة فيما يتعلق بالتعبئة والتغليف.

من جانبه قال محمد القرش أكبر مصدر للتمور في مصر أن السوق المصرية تحتاج لإنشاء مصانع للتمور على مستوى عالي من التكنولوجيا للمساعدة في تحسين جودة المنتج وتقليل نسبة الهالك والفاقد، كاشفا عن الإعداد لإنشاء مصنع لتصنيع التمور وتجهيزها باستثمارات 60 مليون جنيه، بالإضافة إلى توسعات بعدة مصانع أخرى بالواحات البحرية.

وأشار إلى أن وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، قام مؤخرا بتشكيل اللجنة القومية للتمور للنهوض بهذا القطاع المهم للاقتصاد المصري حيث تقوم اللجنة بالتنسيق مع المنظمات الدولية المختصة مثل الفاو واليونيدو.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق