البنتاجون: لسنا طرفا في خطط تركيا بإدلب السورية

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 11:42 م
البنتاجون: لسنا طرفا في خطط تركيا بإدلب السورية
البنتاجون

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، الميجور أدريان جالاواي، دعم القوات الأمريكية والتحالف الدولي لجهود تركيا من أجل حماية حدودها مع سوريا ومحاربة المجموعات الإرهابية، موضحا أن الولايات المتحدة ليست طرفا في خطط أنقرة في إدلب.
 
وأوضح جالاواي، في تصريح خاص لقناة "الحرة" الأمريكية، اليوم الجمعة، أن القوات الأمريكية لم تتدخل وليست طرفا في خطط أنقرة مع "جبهة تحرير الشام"، المدرجة على القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية.
 
وكان الجيش التركي، أعلن في وقت سابق اليوم أنه بدأ بإقامة "مراكز مراقبة" في محافظة إدلب، شمال غرب سوريا، من أجل إنشاء منطقة لخفض التوتر هدفها وقف المعارك في هذه المحافظة.
 
وقالت رئاسة الأركان التركية في بيان "بدأنا في 12 أكتوبر بإنشاء مراكز مراقبة في مناطق بإدلب في إطار اتفاق أستانا، والأمر استمرار لعمليات الاستطلاع التي بدأها الجيش التركي في الثامن من الشهر الجاري".
 
وتابع البيان أن الهدف هو التأسيس لوقف إطلاق النار، و"إيصال المساعدات إلى محتاجيها من المدنيين، وتسهيل عودة من تركوا منازلهم إليها، ولخفض التوتر في إدلب"، مذكرا بأن تركيا دولة مراقبة، بجانب روسيا وإيران، بحسب ما جرى التوصل إليه في محادثات أستانا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق