أمين مجمع البحوث الإسلامية الأسبق: يجوز التبرع بأعضاء المتوفى بشروط

السبت، 14 أكتوبر 2017 05:34 م
أمين مجمع البحوث الإسلامية الأسبق: يجوز التبرع بأعضاء المتوفى بشروط
مجمع البحوث الاسلاميه
سلمى إسماعيل

قال الدكتورعلى عبد الباقي شحاتة، أمين مجمع البحوث الإسلامية الأسبق، إن عملية التبرع بالأعضاء للمتوفى تجوز في حالة إذ ترك المتوفى وصية مكتوبة بذلك.

 

وأضاف عبد الباقي، أنه لابد أن يوضح المتوفي في الوصية الجزء الذي يرغب بالتبرع به، كما إنه لابد أن تكون للأقارب من الدرجة الأولى.

 

وأوضح أمين مجمع البحوث الإسلامية الأسبق، في تصريحات خاصة لـ "صوت الأمة"، أن الإنسان مكرم  عند الله حيًا وميتًا فلا يجوز أخذ أعضاؤه دون علمه، وفي حالة عدم وجود وصية للمتوفى يترك الأمر للورثة إذا وافقوا فيجوز.

 

وأكد إن تجارة الأعضاء أمر غير جائز وغير مشروع، لذلك قام مجمع البحوث الإسلامية بتوضيح أسس هذه العملية.

 

تجدر الإشارة إلى أن الدكتورعلى محروس رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص وعضو اللجنة العليا لزراعة الأعضاء بوزارة الصحة أكد أن الوزارة فتحت، أمس الجمعة،  باب تلقى الوصايا الموثقة من الشهر العقارى لمن يرغب فى التبرع بالأعضاء من المتوفين حديثًا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق