رئيس قضاة بنجلادش: قلق حول استقلال القضاء في بلادي

السبت، 14 أكتوبر 2017 09:48 م
رئيس قضاة بنجلادش: قلق حول استقلال القضاء في بلادي
بنجلادش

أعرب رئيس قضاة بنغلادش عن قلقه حيال استقلال القضاء فى بلاده قبيل مغادرته إلى استراليا السبت، وسط تكهنات واسعة بأنه اضطر إلى السفر جراء حكم تاريخى مناهض للحكومة أصدرته المحكمة العليا.

وغاب سوريندرا كومار سينها عن منصبه منذ مطلع تشرين الأول/اكتوبر، بعد أشهر فقط من ترؤسه المحكمة العليا فى الغائها قرارا حكوميا منح البرلمان سلطة إقالة كبار القضاة، فى تحرك أشاد به محامون على انه ضرورى للمحافظة على القضاء العلمانى فى البلد الذى يشكل المسلمون غالبية سكانه.

وفى بيان صدر قبل مغادرته، قال سينها إنه "قلق بعض الشيء بشأن استقلالية القضاء،" معربا عن أسفه للانتقادات التى واجهها من الحكومة على خلفية الحكم الذى صدر فى آب/اغسطس.

وأصر رئيس القضاة أنه سيعود إلى بنغلادش فور انتهاء عطلته فى 10 تشرين الثاني/نوفمبر، رافضا ما ذكره وزير العدل البنغلادشى بأن غيابه سببه المرض.

وقال "لست مريضا ولا أهرب. سوف أعود،" مضيفا أن مغادرته تصب "فى مصلحة القضاء".

وأكد "أنا بصحة جيدة. وقد أحرجتنى الطريقة التى ينتقدنى بها طرف سياسى ومحامون وخاصة بعض وزراء الحكومة ورئيسة الوزراء".

وقال المحامى المؤيد للمعارضة زين العابدين الذى يترأس رابطة محامى المحكمة العليا إن الحكومة أجبرت سينها على المغادرة "بعدما مارست ضغوطا هائلة عليه".

اقترحت رئيسة الوزراء شيخة حسينة عام 2014 التعديل الدستورى الذى يمنح البرلمان، الذى يهيمن عليه حزبها "رابطة عوامي"، صلاحية إقالة كبار القضاة.

إلا أن المحكمة العليا أصدرت حكما فى آب/اغسطس ألغت فيه هذا التعديل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق