إيمان فؤاد تكتب: الأنثى

الأحد، 15 أكتوبر 2017 12:00 م
إيمان فؤاد تكتب: الأنثى
أنثى

تلك العطية التى كرّمها مَن يعز ومَن يذل من فوق سماوات سبع، تلك القارورة الهشة المرهفة، والتى أوصى بها خير الأنام خيرا، فى مناسبات عدة آخرها خطبة وداعه، ذلك اللغز الذى حار المبدعون والفلاسفة والكُتاب والمفكرون فى حل رموزه وفك طلاسمه.
 
جرب أن تنطقه، انتظر ليس بلسانك فحسب لكن بكل خفقة، بكل خلجة ومن كل خلية (أ ن ث ى) ذق ما يقطر من حلاوة ونعومة حرفه، استشعر رقة لحنه وتنغيم وقعه.
 
هى الزخم الشعورى والنبع الرقراق السلسبيل، عزيزى الرجل فى كل مكان لتعلم أن قسوتك معها تدمرها وتقوضها من أساسها وأن رفقك ورحمتك بها تصلب عودها وتعلى بنيانها، تجاهلك يبددها ويدمى قلبها واهتمامك يلملم نثارها ويرأب صدعها، حبك وحنانك يرويها لتتجذر فى أرضك الخصيبة، فتتفرع وتورق وتثمر غض الثمار ويانعها، هكذا أنت تحييها. كن لها أبا وأخا وحبيبا تكن لك ترياقا به تبرء وتطيب.  يا رجال العالم كونوا كرماء، امنحوا إناثكم ولو من كل شىء شيئا سيهبنكم من ذواتهن وفيض قلوبهن كل شىء.
 
محامية

 
تعليقات (3)
كن لها لاتكن عليها .
بواسطة: Waleid elkafrawy
بتاريخ: الأحد، 15 أكتوبر 2017 08:35 م

متألقة دائما أستاذة ايمان ، فهذا فعلا المختصر المفيد فى العلاقة بين الرجل والمرأة ( كن لها ولا تكن عليها ) .

الأنثي
بواسطة: طارق حسن
بتاريخ: الأحد، 15 أكتوبر 2017 09:55 م

ما أكرمها الا كريم و ما أهانها الا لئيم .. هي اول حب و اخر حب .. هي كل الحب و اصل الحب منها خرجت كل البشريه و في قلبها احتوت كل البشريه و عاشت حنانها... هي اول معلم و اول حكيم و اول طبيب .. هي الجنه التي تعطي بلا مقابل و بلا نهايه ..

وتستحقين
بواسطة: ايمن الجوهرى
بتاريخ: الجمعة، 20 أكتوبر 2017 11:10 م

وتستحقين يا كل امرأة فى الدنيا ان تكرمى

اضف تعليق