وزير الأوقاف اليمني: الإسلام طبيب يعالج الأمراض.. وفتاوى مصر قد لا تصلح لليمن

الأربعاء، 18 أكتوبر 2017 12:55 م
وزير الأوقاف اليمني: الإسلام طبيب يعالج الأمراض.. وفتاوى مصر قد لا تصلح لليمن
وزير الأوقاف اليمني الدكتور أحمد عطية
منال القاضي

قال وزير الأوقاف اليمني الدكتور أحمد عطية، إن الأمة أمام مسؤولية عظيمة تتمثل في مواجهة العنف، موضحا أن أخطر أنواع العنف هو فوضى الفتاوى.

وأضاف خلال كلمته في فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر الإفتاء العالمي "دور الفتوى في استقرار المجتمعات"، أن الإسلام يقدم نفسه كطبيب يعالج الأمراض، ويجب على المفتى أن يجعل نصب عينيه مكانة الإسلام، وإذا أراد أن تكون الفتوي مطابقة للحق عليه أن يفهم فقه النص وفقه الواقع.

وأشار وزير الأوقاف اليمني، إلى أن الفتوى تتغير بتغير المكان، بمعنى أن الفتوى التي تصلح لمصر من الممكن ألا تصلح لليمن، فالفتوى ليست سيفا مسلطا على الرقاب.

ولفت إلى أنه كلما كانت الفتوى مجردة من الانتماءات، كلما كانت صالحة للبقاء لفترة طويلة، مشددا على أن خطأ المفتي في فتواه ليست بالأمر الهين.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق