الحبيب الجفري: الفتوى أصبحت وظيفة ولا بد من قانون لتنظيمها

الخميس، 19 أكتوبر 2017 11:50 م
الحبيب الجفري: الفتوى أصبحت وظيفة ولا بد من قانون لتنظيمها
الحبيب الجفري
منال القاضي

قال الداعية الإسلامي الحبيب الجفري، رئيس مؤسسة طابا بأبو ظبي، إن تسييس الفتوى وإصدارها حسب الأهواء الشخصية، أمر محرم وخيانة للعلم، مضيفا: ولكن ما نعانيه اليوم أن هناك من يقيس درجة تسييس الفتوى على حسب قناعته الشخصية.

وأضاف على هامش مشاركته فى اليوم الختامى لمؤتمر "دور الفتوى فى استقرار المجتمعات"، الذى عقدته الأمانة العامة لدور الإفتاء فى العالم، أنه ينبغي على الجمهور أن يحرص على أخذ الفتاوى من أهلها، بحيث ألا تكون الفتاوى مباحة لكل من هب ودب -على حد تعبيره- وينبغي أيضاً أن يكون هناك قانون في الدولة لتنظيم الفتوى، حيث أصبحت الآن وظيفة من لا وظيفة له.

وقال إن بعض وسائل الإعلام تتخذ الفتاوى الشاذة وسيلة لجلب الناس للمشاهدة، فتتحول الفتوى الشاذة التي ربما لا أحد كان يلتفت إليها إلى قصة الأسبوع على شاشات التلفاز، وذلك لكونها لافتة وغريبة؛ ووجه الجفري كلمة لبعض وسائل الإعلام بشأن تناولهم للفتاوى الشاذة قائلا: ابخسوها بالترك.

وأوضح أن المناقشات التي تكون في المؤتمرات، إنما هي لبنات للبناء عليها، توضع بعضها فوق الآخر حتى تصبح ثمرة تراكمية، لافتا إلى أن الناس لا يتوقعوا حل مشكلة الفتاوى الشاذة عقب المؤتمر فوراً.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق