ماجدة نصر vs سعيد طعيمة.. الأولى تقود حملة لتطوير التعليم والثانى يرفع شعار "الشو الإعلامي"

الجمعة، 20 أكتوبر 2017 03:54 م
ماجدة نصر vs سعيد طعيمة.. الأولى تقود حملة لتطوير التعليم والثانى يرفع شعار "الشو الإعلامي"
ماجدة نصر
مجدى حسيب

تعتبر النائبة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب أحد النماذج الإيجابية تحت قبة البرلمان، والتى تؤكد دائما أن المرأة المصرية نموذج يحتذى به، وقادرة على التميز وطرح رؤى تخدم المجتمع، وهوما جاء من خلال إشادتها بمشروع قانون صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ، مشيرا إلى أن هذا القانون سوف يكون له أولوية فى لجنة التعليم عقب تحويله إلى البرلمان من أجل مناقشته وإقراره.

 

وأكدت النائبة، أن هذا الصندوق فكرة جيدة رغم تأخرها ويمثل بداية اهتمام الدولة بالبحث العلمى، لافتة إلى أن الاهتمام بالبحث العلمى والابتكار سوف يكون له مردود إيجابى، لأنه القاطرة التى تساهم فى تنميةإقتصاد الدولة وتقدمها، مشددة على ضرورة توفير موارد ثابتة للصندوق حتى نضمن استمراره ولا يكون متربطا بحكومة معينة، مؤكدة أن إقامته فى العاصمة الإدارية الجديدة يؤكد أن الدولة تضع البحث العلمى على رأس أولوياتها.

 

وفى سياق آخر، رفضت النائبة أن يتم تهميش مادى الحاسب الألى والتربية الفنية، مؤكدة على  أن المرحلة الحالية مبنية على الحاسب الآلى ليس كمادة دراسية فقط إنما كعنصر أساسي  لتطوير طريقة التدريس، كما أنه وسيلة أساسية للعمل فى أغلب المجالات، مطالبة الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بتفسير واضح فى تهميش تلك المادة، مطالبة بمعالجة السلبيات من نقص المعامل وتأهيل المعلمين وليس تهميشها، مشددة على ضرورة إعلان الوزارة عن خطة تطوير شاملة، لافتة إلى أهمية إنشاء مفوضية التعليم حتى تضع سياسات للوزراء لتطبيقها.

 

بينما جاء النائب سعيد طعيمة عضو لجنة العلاقات الخارجية، كأحد النماذج السلبية تحت قبة البرلمان، خاصة بعد أنتقاده لقانون المرور الجديد، واصفه بــ"سيكون سبب خراب مصر"، إن قانون المرور الجديد القانون لن ينفذ حال إصداره بنفس الوضع الحالى مؤكدا أنه غير مناسب لمصر، خاصة وأنه صدر فى دول ثانية تعتمد فى جميع أمورها على الحاسب الآلى والإلكترونى وينفذ بها، مشددا على أننا مش هنقدر ننفذ النقط لو نفذت وطبق نظام النقط،  فيها خراب مصر لو فرضنا أن سائق يمتلك عربية أجرة أو نقل وتم سحب رخصته هل تستطيع الدولة منحه بدل بطالة لحين الحصول وتوفير وظيفة أخرى واستئناف عمله.

 

وفى سياق أخر أثار طعيمة حالة من الجدل بعد وصفه مايحدث فى هيئة السكك الحديدية بـ "قلة أدب"، وأنه يجب إصلاح منظومة السكة الحديد، مشيرا إفى أنها تعانى من نقص أوناش جاهزة، وأن الهيئة تحتاج إلى قيادات تعمل من الشارع وتكون فى حالة طوارئ مستمرة، قائلا:" ما يحدث قلة أدب" مشيرًا إلى أنه ليس السبب هو ضعف الإمكانيات، ولكن يجب إحكام السيطرة، لأن هناك فساد داخل المنظومة، وهو مايشير لعدم دقة المعلومات لدى النائب، الذى كان يمثل رئيس لجنة النقل والمواصلات، حيث أكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل أن تطوير مرفق السكة الحديد يحتاج 45 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات تجديد المزلقانات والإشارات والقضبان وشراء عربات وجرارات جديدة وقطع غيار ورفغ كفاء المحطات، لافتا إلى أن تطوير المرفق وإنجاز مشروعات التطوير يتوقف على توفير هذا التمويل المطلوب، وأن الوزارة طالبت وزارتا المالية والتخطيط بتخصيص هذا المبلغ على مدار 4 سنوات قادمة ابتداء من السنة المالية الحالية 2017/ 2018، وأن تجديد البنية الأساسية هو السبيل الوحيد لتحسين الخدمة بالسكة الحديد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق