سيد عبدالغني: بدء تشكيل الجبهة الوطنية لمحاربة الإرهاب من الأحزاب والقوى الوطنية

السبت، 21 أكتوبر 2017 01:06 م
سيد عبدالغني: بدء تشكيل الجبهة الوطنية لمحاربة الإرهاب من الأحزاب والقوى الوطنية
سيد عبد الغنى رئيس الحزب الناصرى

أعلن الحزب الناصرى عن البدء فى تشكيل الجبهة الوطنية لمحاربة الإرهاب من الأحزاب السياسية المصرية والقوى الوطنية الفاعلة فى مواجهة المخططات التى تستهدف هدم الدولة، ولتكون ظهيرا شعبيا يساند الدولة وحتى يقدم الشعب العون للجيش والشرطة فى حربهم ضد الإرهاب الغاشم.
 
من جانبه، نعى سيد عبد الغنى، رئيس الحزب الناصرى، شهداء الشرطة، مقدما خالص العزاء لأسرهم وزويهم، وقال إنه دعا بشكل فورى لانعقاد عاجل للمكتب السياسى للحزب الناصرى لبحث تشكيل جبهة وطنية من الأحزاب والقوى الوطنية والشعبية فى مواجهة الإرهاب.
 
وأضاف: سوف نتشاور خلال الساعات المقبلة مع الرفقاء فى جميع الأحزاب السياسية والقوى الوطنية لتأسيس هذه الجبهة لتكون داعمة فى هذه الحرب الجهولة التى تستهدف الوطن وسلامة أراضيه واستقلاله.
 
وقال رئيس الحزب الناصرى، إن نقل المعركة إلى غرب مصر على الحدود مع ليبيا يؤكد وجود عقل مفكر منظم يحرك المعارك شرقا وغربا لأحداث حالة تشتت لدى الأجهزة الأمنية، ولا يوقف هذه الحالة غير وجود ظهير شعبى قوى يواجه هذه الجماعات المسلحة وليس الجيش أو الشرطة فقط.
 
وأكد "عبد الغنى"، أهمية الاصطفاف الشعبي والتذكير بمنظمة سيناء العربية التي أنشأها عبدالناصر في أواخر الستينات وتطوع فيها شباب لمحاربة العدو فى إطار ما يسمى بحرب العصابات.
 
وأضاف: يجب أن نربط بين تصعيد العمليات الإرهابية بعد الدور الذي لعبته مصر في المصالحة الفلسطينية، مؤكدا أنه وعدد كبير من قيادات الحزب أعلنوا التطوع لمحاربة الإرهاب حينما تعلن الدولة فتح باب التطوع.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا