"الأعلى للإعلام" يحذر الشعب المصري من "أبواق الإرهاب" ويوجه رسالة للصحف والقنوات المصرية

السبت، 21 أكتوبر 2017 08:14 م
"الأعلى للإعلام" يحذر الشعب المصري من "أبواق الإرهاب" ويوجه رسالة للصحف والقنوات المصرية

ناشد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام كافة جموع الشعب المصرى وفئاته المختلفة أن يقفوا صفاً واحداً إلى جوار الدولة المصرية فى معركتها ضد الإرهاب، وأن يثقوا فى قدرتها على هزيمته وأن يكونوا على يقين أن قواتهم المسلحة ورجال الشرطة قادرين على النصر وعلى المصريين فى هذه اللحظات العصيبة الوقوف بكل قوة خلف دولتهم ضد الارهاب الذى يحتشد الآن لتوجيه ضربات لمصر متصورا قدرته على هزيمتها.
 
وأكد المجلس الأعلى للإعلام أن ذلك لن يحدث لأن المصريين هزموا الإرهاب مرات عديدة وأن الإرهاب سوف ينكسر على صخرة  الإرادة المصرية، وأن هذه الأفعال لن تنال من استقرار مصر او زعزعة الأمن والاستقرار.
 
وشدد المجلس على أن أخطر ما يقع فيه الشعب المصرى فى غيبة المعلومات السريعة التى يحتاجها أن يعطى أذنيه لأبواق الإرهاب التى تحاول أن تسيطر على الرأى العام بإشاعات غير صحيحة وأخبار كاذبة، وعلى  أجهزة الاعلام المصرية ألا تسمح بهذا الفراغ وإن كان عليها أن تتوخى الدقة والحذر وأن تعتمد على مصادر معلومات دقيقة وأن تحرص على نقل الصورة الحقيقية، وسجل المجلس أن التليفزيون المصري كان أول من بادر بالتواجد فى موقع الحادث.
 
وأكد المجلس أن الإرهاب يتعرض للهزيمة فى كل مكان وداعش تكاد تفنى بعد معاركها فى سوريا والعراق بعد أن تحررت معظم الأراضي التى كانت تحت سيطرتها، مشددا على ثقته المطلقة فى أن الإرهاب سوف يسقط ويندثر كما سقط على الأراضى السورية والعراقية، وأن المصريين الذين صمدوا ضد المؤامرة منذ البداية بشجاعة وأنهم سوف يهزمون الإرهاب على الأراضي المصرية، حيث سيلقى حتفه فوق الأراضى الطيبة. 
 
وأكد المجلس أيضاً ثقته المطلقة فى حكمة القيادة السياسية وقدرتها على الاستمرار فى مواجهة كافة التحديات التى تواجه مصر وإنها ستساند كل مطلب وطنى يصر على التحقيق فيما حدث ان كان هناك قصور حدث بالفعل، والمطلوب من القوات المسلحة والشرطة المصرية أن يتأكدوا فى هذه اللحظات أن الشعب خلفهم يشيد بشجاعتهم ويثق فى قدراتهم ويقدر تضحياتهم كما يقدم المجلس تعازيه لأبناء الشعب المصرى فى شهداء الحادث واثقاً تماما أن النصر قادم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق