سفير بورما لدى القاهرة يطالب الخارجية المصرية بالتواصل مع بلاده لتطبيق توصيات شيخ الأزهر

الأحد، 22 أكتوبر 2017 05:18 م
سفير بورما لدى القاهرة يطالب الخارجية المصرية بالتواصل مع بلاده لتطبيق توصيات شيخ الأزهر
الدكتور عمر فاروق سفير بورما
كتبت منال القاضي

 قال الدكتور عمر فاروق سفير بورما لدى القاهرة، وعضو مجلس حقوق الانسان وتحكيم دولي، وممثل رابطة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، إن مؤتمر دار الافتاء بعنوان دور الفتوى في أمن واستقرار المجتمعات يمثل نقطة فارقة وهامة للغاية خاصة لصالح مسلمي بورما، الذين يتعرضون للظلم، واعتداءات كثيرة،مؤكدًا أن الاسلام دين رحمة ووسطية، وهو الفكر الذي يتبناه الأزهر من خلال مناهجه الذي يعلمونها للطلاب من جميع أنحاء العالم.
 
أشار "سفير بورما" في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة " أن تلك المؤتمرات التي يعقدها الأزهر، ودار الافتاء  المصرية هام جدا لصالح جميع المسلمين  العالم.
 
وأشاد عمر فاروق بكلمة شيخ الأزهر ووصفها بأنها قوية جدا ومهمة لصالح مسلمي بورما، مضيفًا " نحتاج لأى فرصة من وزارة الخارجية المصرية لتطبيق توصيات مؤتمر الافتاء، وكلمة شيخ الأزهر، فهى تفتح الطريق لانقاذ مسلمي الروهينجا، من الاعتداءات الوحشية".
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق