خالتى فرنسا!

الثلاثاء، 24 أكتوبر 2017 12:30 م
خالتى فرنسا!
محمد الرفاعى يكتب:

• زمان.. كنا نلف وندور حول المشكلة، ونضع خمسة وخميسة فى عين الشيطان، فنطلق على الكوليرا أمراض الصيف من باب الدلع ودرأ الشر، الآن نؤكد أن قاتل القمص سمعان مختل عقليا، من باب العين صابتنى، ورب العرش نجانى.. الحمد لله.. أنه ما طلعش عنده حمى الضنك!
• مواجهة أى كارثة- فى بلدنا اللى العفاريت ماسكة فى ديلها- ليست فى تغليفها وتعليبها، واتفرج على الحلاوة.. حلاوة، فالحقيقة هى بداية عودة الروح!
• خير لك أن تعطى الآخرين وجهك.. بدلا من أن تعطيهم قفاك!
• حكمة قديمة.. تحركوا.. وإلا متنا وقوفا فى أماكننا!
• مازالت معركة رئاسة البعثة المصرية لكأس العالم فى موسكو، مستمرة بنجاح ساحق، ومازال مجدى عبد الغنى شايل سيفه، ومازال اتحاد الكرة.. بين الأطلال!
• طالب بعض الخبثاء بتكريم الحاج أبوتريكة الإخوانجى، باعتراف الجماعة نفسها، باللعب فى كأس العالم، هو أحنا هانلعب فى كأس العالم.. ولا كأس التأهيل المهنى؟!
• حكاية أن مشيرة خطاب خسرت معركة اليونسكو بشرف، قصر ديل لامؤاخذة، عموما.. مبروك لخالتى فرنسا!
• هل تصنع أموال الدنيا كلها.. مجد وتاريخ دولة.. أصغر كشك سجاير فى مصر.. أكبر منها؟!
• أخطاء الحكام.. واردة ومقبولة، فهم بشر.. ده حتى الكمبيوتر بيهنج، لكن الإصرار على الخطأ.. فضيحة!
• المحكمة الدستورية: لا محاكمات عسكرية للمدنيين فى التظاهر.. ومصر اليوم فى عيد.. الله!
• خير اللهم أجعله خير.. مرت عشرة أيام، دون أن ينشر محمد رمضان صورا له على الفيس بوك إن شالله حتى جنب محرات، لعل المانع خير!

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق