وزارة البيئة يطالب بمزيد من التخطيط والآليات لمعالجة قضية تغير المناخ

الإثنين، 23 أكتوبر 2017 11:40 ص
وزارة البيئة يطالب بمزيد من التخطيط والآليات لمعالجة قضية تغير المناخ
الدكتور خالد فهمي وزير البيئة،
منال العيسوى

عقدت وزارة البيئة، الاجتماع الثالث للمجلس الوطني للتغيرات المناخية بحضور الدكتور خالد فهي وزير البيئة، والسفير وائل أبو المجد مساعد وزير الخارجية لشئون البيئة والتنمية المستدامة، والدكتور عمر العريني الرئيس الأسبق لصندوق الأمم المتحدة للأوزون، والمهندس شريف عبد الرحيم رئيس الإدارة المركزية للتغيرات المناخية ولفيف من القيادات بوزارات البيئة والتخطيط والكهرباء والطاقة والري والدفاع والداخلية ووزارة التجارة والصناعة والجهات المعنية بتغير المناخ.
 
تناول الاجتماع استعراض لأهم المستجدات الخاصة بمفاوضات تغير المناخ على الساحة الإقليمية والدولية ونتائج الاجتماعات التحضيرية والتي كان آخرها اجتماع بدولة فيجي في أكتوبر الجاري وذلك للإعداد لجولة المفاوضات القادمة في بون خلال شهر نوفمبر 2017، كما استعرض الاجتماع أهم الإجراءات التي اتخذتها وزارة البيئة بالتعاون مع شركائها في مجال التخفيف والتكيف مع آثار التغيرات المناخية.
 
أكد وزير البيئة أن الهدف من الاجتماع هو إحاطة المجلس بأهم المستجدات بكل ما يتعلق بملف التغيرات المناخية وما تم خلال اجتماع مجلس إدارة الصندوق الأخضر بالقاهرة والذي عقد أوائل الشهر الحالي، وأضاف أن الهدف من المفاوضات، هو إلزام الدول المتقدمة بالمساهمة في تقديم التمويل والتكنولوجيا وبناء قدرات الدول النامية لتنفيذ إجراءات التخفيف، والتكيف وخاصة أن الدول المتقدمة هي المتسسب الرئيسي في ظاهرة التغيرات المناخية حيث سعت على مدار قرن لبناء رفاهيتها على حساب البيئة العالمية.
 
كما تطرق إلى الجلسة التي عقدت على هامش مؤتمر مونتريال والتي دعت لها وزيرة البيئة الكندية حيث أكد على أن هناك تكتل جديد بين الصين وكندا والاتحاد الأوروبي في قضية تغير المناخ كما وعد رئيس الوزراء الكندي، بان كندا تسعى جاهدة لتحريك المفاوضات حول التمويل، والتكنولوجيا والتفكير في بدائل لسد الفجوة بعد انسحاب أمريكا من الاتفاقية.
 
وأضاف فهمي إلى إننا في حاجة إلى مزيد من التخطيط والآليات فيما يتعلق بموضوع تغير المناخ، وكذلك طرحه في المجالس السياسية،وانه جارى حاليا إنشاء مركز التميز كجهة، واحده مسئوله عن كافة الدراسات والأبحاث الخاصة بتغير المناخ وذلك بالتنسيق مع كافه الجهات المعنية بتلك القضية للخروج بمؤشرات يتم العمل على أساسها، كما قام سيادته بتكريم كلا من الدكتور عمر العريني الرئيس الأسبق لصندوق الأمم المتحدة للأوزون والمستشار محمد نصر بوزارة الخارجية تقديرا لمجهودهم خلال اجتماعات صندوق المناخ الأخضر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق