تصاعد المطالبات الكردية باستقالة "بارزاني"

الإثنين، 23 أكتوبر 2017 04:44 م
تصاعد المطالبات الكردية باستقالة "بارزاني"
مسعود بارزانى
السيد عبد الفتاح

تزايدت المطالبات الكردية باستقالة مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراقي، على خلفية ما وصفوه بقراراته السياسية الكارثية التي أدت إلى عواقب وخيمة على كردستان والشعب الكردي، خاصة بعد إجراء الاستفتاء على الاستقلال في الخامس والعشرين من سبتمبر الماضي.

فبعد حركة التغيير، التي تتزعم المعارضة في إقليم كردستان، وكذلك رئيس برلمان كردستان المجمد، يوسف محمد، باستقالة بارزاني. طالب لاهور شيخ جنكي،  القيادي الكبير في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الحزب الذي يتقاسم الشعبية والسيادة في الإقليم، مسئول وكالة الحماية والمعلومات في إقليم كردستان "المخابرات". مسعود بارزاني بأن يقدم استقالته وتقديم الاعتذار للشعب الكردي، هو وكل المسئولين الذين أثبتوا فشلهم في إدارة الإقليم.

وقال لاهور:" لا نريد أن يتخذ أي حزب قرارًا منفردًا حول الملفات المصيرية لشعب كردستان، ويجب أن تقدم القيادة السياسية الحالية استقالتها، لذا علينا البحث عن بديل جديد، ولا يجوز أن ننتظر هذه القيادة التي ليست مستعدة للاعتذار، وبدلاً من ذلك تصدر البيانات والتوضيحات وليست مستعدة للاعتراف بفشلها، هذه القيادة عليها الاستقالة.

وتؤكد هذه التصريحات والمواقف تزايد هوة الأزمة السياسية داخل الإقليم، واتساع مساحة الخلاف بين الحزبين الرئيسيين في الإقليم ـ الديمقراطي الكردستاني بزعامة بارزاني، والاتحاد الوطني بزعامة جلال طالباني ـ والذي وصل إلى حد تبادل الاتهامات بالخيانة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق