"كيد النساء" جمع بين أحمد سعد وثلاث صديقات.. ودكتور علم نفس: أزمة منتصف العمر السبب

الثلاثاء، 24 أكتوبر 2017 01:51 م
"كيد النساء" جمع بين أحمد سعد وثلاث صديقات.. ودكتور علم نفس: أزمة منتصف العمر السبب
سمية الخشاب - أحمد سعد - ريم البارودى
إسراء الشرباصى

"كيد النسا" لا يتمثل في مسلسل تليفزيوني فقط، فهو مسلسل نعيشه طوال الوقت في معظم العلاقات العاطفية، فنجد السيدة الهاوية لسرقة الزوج من زوجته وكأنها تتمتع بتفضيلها على الزوجة الأولى فتخطف الزوج والصداقة لم تمنع هذا النوع من السيدات من خطف أزواج صديقاتهن.

انشغل الرأي العام مؤخرا بزواج الفنانة سمية الخشاب، من المطرب أحمد سعد، بعد تطليقه الفنانة ريم البارودي، ما أثار العديد من التساؤلات خاصة وأن الفنانة سمية الخشاب كانت تلعب دور السيدة الخاطفة للزوج في مسلسل "كيد النسا" بطولة فيفي عبده وسمية الخشاب، ليجد محبي سمية الخشاب، وأحمد سعد، تكرار المسلسل ولكن واقعيا، وتذكر الكثير أن سمية الخشاب خطفت "سعد" من ريم البارودي، ولكن الحقيقة الكاملة تظهر في أن ريم البارودي، خطفت أحمد سعد من صديقتها وهي لبنى بيومي، ويشاء القدر أن يرسل إليها من يخطف زوجها.


زواج أحمد سعد من لبنى بيومي
الفنان أحمد سعد، تزوج ثلاثة مرات الأولى كانت من لبنى بيومي، وأنجب منها طفلين، لكن علاقتهما الزوجية لم تستمر بسبب دخول ريم البارودي صديقة لبنى بيومي في حياة زوجها أحمد سعد، مما نشب على أثره خلافات عديدة بين لبنى وأحمد، وصلت إلى المحاكم، حيث أقامت ضده دعوى خلع، وخرجت لبنى لتقول "صدمتي في ريم أكبر من صدمتي في سعد لأنها كانت أقرب صديقاتي".


زواج أحمد سعد بريم البارودي
ثم تزوج الفنان أحمد سعد بريم البارودي، سرا بعد إعلان الخطوبة وفسخها عدة مرات إلى أن انتهت العلاقة بينهما بالطلاق، بعد دخول الفنانة سمية الخشاب في حياة "سعد" وفجرت هذه العلاقة طليقته ريم البارودي، وكانت سمية دائمة التكذيب مؤكدة أن العلاقة بينها وبين "سعد" روحانية ولا تتعدى لأي علاقة عاطفية.


زواج أحمد سعد من سمية الخشاب
بعد تكرار تكذيب ما يشاع عن علاقتهما أعلن أحمد سعد زواجه بسمية الخشاب منذ أيام قليلة وطرح أغنية لها باسم "حبيبة عمري".

لنجد "كيد النسا" وخطف الرجال غريزة في نفوس الكثير من السيدات فجرتها علاقات الفنان أحمد سعد، الذي اختطف من أكثر من سيدة، وكأن سمية الخشاب لم تخرج من تقمص شخصيتها في مسلسل "كيد النسا" وطبقته على حياتها الخاصة.

وفي هذا الإطار أكد سوسن فايد دكتورة علم النفس والاجتماع أن ظاهرة خطف الرجال منتشرة بالفعل وأرجعت انتشارها إلى عدة أسباب أولها أن نسبة الإناث أعلى بكثير من نسبة الذكور فنجد بداخل الإناث شعور بالخوف من الوحدة والعنوسة مما يجعل المرأة تجتهد لتتزوج ولو من رجل متزوج وتوافق على أن تكون الزوجة الثانية أو تخطف الرجل تماما وتجعله يطلق زوجته الأولى.

ثانيا: الرجال لديها استعداد للخطف خصوصا في منتصف العمر أو وصل للأربعين من عمره فيريد أن يشعر أنه مرغوب فيه فيكون فريسة سهلة للفتاة التي تبحث عن زوج وخاصة أنه في هذا العمر يكون قادر ماديا أن يفتح منزل وينشئ أسرة.

ثالثا: السفر لدول الخليج نشر فكرة تعدد الزوجات في مصر نظرا لانتشاره بمعظم دول الخليج.

رابعا: الأعمال الدرامية التي تسلط الضوء على فكرة خطف الرجال ساهمت في نشر الظاهرة في المجتمع بشكل غير مقبول.

خامسا: عدم قدرة الشباب على الزواج في سن صغير مثل الماضي نظرا للظروف الاقتصادية، بالإضافة إلى عدم ثقته في بنات جيله.

وطالبت "سوسن" في نهاية حوارها لـ "صوت الأمة" أن يكون هناك حملة توعية للشباب والسيدات عن سلبيات تعدد الزوجات ومدى تأثر الأبناء بهذه الظاهرة، بالإضافة إلى عدم تطابقها مع شروط تعدد الزوجات فى الشريعة الإسلامة مؤكدة أن حاليا الزواج الثانى أصبح لمجرد الشهوة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق