الخارجية المصرية تنير مقرها بـ "U.N" احتفالا بيوم الأمم المتحدة (صور)

الثلاثاء، 24 أكتوبر 2017 11:23 م
الخارجية المصرية تنير مقرها بـ "U.N" احتفالا بيوم الأمم المتحدة (صور)
وزارة الخارجية
منال العيسوى

شاركت وزارة الخارجية المصرية، الأمم المتحدة فى احتفالها بيوم ظهورها إلى الوجود، بإضاءة مبنى الخارجية بالنيون على شكل حرف "U.N"، تقديرا من الدبلوماسية المصرية لدور ومقاصد المنظمة الدولية، ويعد يوم الأمم المتحدة المعروف بيوم المعلم السنوى لبدء نفاذ ميثاق الأمم المتحدة في 1945، وتصديق معظم الموقعين للوثيقة التأسيسية، بما فيهم الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن.
 
ويحتفل بيوم الأمم المتحدة في 24 أكتوبر منذ عام 1948 وفي عام 1971، أوصت الجمعية العامة للأمم المتحدة الدول الأعضاء الاحتفال بهذا اليوم كعطلة عامة.
 
featured-image-index
 

 
وفى سياق متصل، أكد المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الأمم المتحدة كانت ولاتزال الضامن الأساسي للأمن والاستقرار العالمي، وأن ما تضمنه ميثاقها من مقاصد وأهداف يعد أحد أهم ركائز السياسة الخارجية المصرية سواء فيما يتعلق بتعزيز السلم والأمن واحترام مبادئ القانون الدولي والعيش المشترك بين الشعوب، أو على صعيد موضوعات تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الحريات الأساسية وحقوق الإنسان.
 
 
DM7PE1LVoAA1wz6
 
وذكر المتحدث باسم الخارجية، فى تصريح له صباح اليوم، بمناسبة اليوم العالمي للأمم المتحدة، أن مصر مستمرة في الاضطلاع بمسئولياتها ودورها المهم داخل الأمم المتحدة من أجل الدفاع عن مصالح الدول العربية والإفريقية وغيرها من الدول النامية، وهو ما يظهر جليا خلال عضويتها الحالية بمجلس الأمن أو بحركة عدم الانحياز ومجموعة الـ77 والصين والتي ستتولى رئاستها مع مطلع عام 2018. 
 
 
featured-image-messages
 
يذكر أنه يعود تاريخ التعاون بين مصر والأمم المتحدة إلى نشأة المنظمة عام 1945، وتعد مصر إحدى الدول الواحدة والخمسين المؤسسة والموقعة على ميثاق الأمم المتحدة، لتنطلق منذ ذلك الحين إلى ممارسة دورها النشط داخل المنظمة وأجهزتها المختلفة. فقد انضمت مصر إلى عضوية مجلس الأمن لخمس مرات كان أخرها العضوية الحالية التي ستنتهي  في ديسمبر 2017، فضلاً عن دورها ومساهمتها الهامة والمحورية في أعمال الدورات المختلفة للجمعية العامة للأمم المتحدة، والمجلس الاقتصادى والاجتماعي، وما قدمته من قضاة لمحكمة العدل الدولية ، كما كان تولي بطرس بطرس غالي منصب سكرتير عام المنظمة خلال الفترة من 1992 حتى 1996 تأكيدا للدور المتصاعد والمكانة الرفيعة التي دائما ما حظيت بها مصر  داخل الأمم المتحدة.  
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق