خلال ثلاث سنوات.. "عبد الرازق": إقامة منطقة للصناعات النسيجية

الأربعاء، 25 أكتوبر 2017 12:45 م
خلال ثلاث سنوات.. "عبد الرازق": إقامة منطقة للصناعات النسيجية
أحمد عبد الرازق

بدأت رئيس هيئة التنمية الصناعية في دراسة الطلبات التي تقدمت بها عدد من الشركات الصينية، لإقامة منطقة صناعية صينية متكاملة بنظام المطور الصناعي، متخصصة في الصناعات النسيجية، على مساحة 2 مليون م2 كمرحلة أولى، يتم تنفيذها خلال 3 سنوات، وباستثمارات تتخطى الـ5 مليار يوان صيني، 60% منها يتحملها الشريك الصيني، وتوفر ما يزيد عن 90 ألف فرصة عمل.
 
وقال أحمد عبد الرازق، رئيس هيئة التنمية الصناعية، خلال استقباله اليوم، لوفد صناعي صيني يضم 25 شركة كبرى متخصصة في صناعة الغزل والنسيج، بالإضافة لشركة "صينو إيجيبت منكاي" وهى شركة مصرية صينية، إن الاجتماع استكمالا للنقاشات التي بدأت مع الجانب الصيني منذ عدة أشهر لوضع تصور عن المشروع لتتم بلورته للبدء في الخطوات التنفيذية للمشروع في أقرب وقت، لافتا أن الاجتماع يعكس اهتمام وجدية الجانب الصيني في إقامة المنطقة الصناعية، وأن الدراسات التفصيلية التي قدموها مشجعة، واصفا المشروع بأنه بداية جيدة لمشروعات مستقبلية كبيرة متوقع جذبها داخل هذه المنطقة.
 
وأشار عبد الرازق، أن الجانب الصيني كان يفضل في بداية المباحثات إقامة المشروع فى مدينة العاشر من رمضان، للاستفادة من الموقع اللوجيستى للمدينة ولقربها من الموانئ والقاهرة والدلتا، لكن نظرا لمحدودية الأراضى المتاحة بالموقع المقترح للأراضى بالعاشر بالنسبة للتوسعات المستقبلية التى تطلبها الشركة، فقد تم ترشيح منطقة قوتة الصناعية بالفيوم لما تملكه من موقع لوجيستى متميز وبالقرب من تواجد العمالة الكثيفة، والتى يتطلبها قطاع الغزل والنسيج، كما أن الأراضى متوفرة بمساحات كبيرة تسمع باستيعاب التوسعات المستقبلية للشركة، وكذلك مدينة السادات كبديل ثان بما تملكه من مقومات استثمارية كبيرة.
 
وأوضح، أن التنمية الصناعية أدت زيارات لبعض المناطق الصناعية المقترحة أمام الوفد الصينى للاستقرار على موقع إقامة المشروع، حيث ستشمل الزيارة معاينة المواقع المقترحة فى كل من العاشر من رمضان والفيوم والسادات، مؤكدا أنه ستتم دراسة العرض المقدم من الشركة.
 
وكشف عبد الرازق، أن المدينة المزمع إنشاؤها ستقوم الشركة بناء على العرض المقدم، بتطويرها وترفيقها وإدارتها وتضم صناعات غزل ونسيج وصباغة وملابس جاهزة وطباعة وتطريز، كما سيشمل صناعة مستلزمات الإنتاج النسيجية، وتستهدف تغطية السوق المحلية والتصدير للخارج، كما ستضم قطاعا سكنيا للعاملين بالمشروع ومنطقة خدمات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق