مستشفيات مصر.. "بورسعيد" الداخل مفقود والهارب مولود (ملف خاص)

السبت، 28 أكتوبر 2017 01:00 ص
مستشفيات مصر.. "بورسعيد" الداخل مفقود والهارب مولود (ملف خاص)
مستشفى بورسعيد العام
إعداد- محافظات صوت الأمة

"أطمئن أنت بخير والموضوع كله ساعة وتروح بيتك.. أنت خائف كده ليه دي عملية (بواسير).. دلوقتي طبيب التخدير هيجي وهنجهزك للعملية ومتقلقش المدة مش أكتر من ساعة بأذن الله".. كانت تلك هي الكلمات التي قالها الطبيب المعالج بمستشفى التضامن التابع للتأمين الصحي بمحافظة بورسعيد، لأحد المرض والبالغ من العمر 51 عامًا.
 
قبيل تلك الكلمات بقليل، جملا مشابهة قالها طبيب أخر بذات المستشفى لسيدة تبلغ من العمر 26 عامًا، تستعد لاستقبال مولودها الأول.
 
"ملامح الجد تكسو وجه، كمامة الحماية تغطي أنفه وفمه، والبالطو الأبيض يغطي معالم ملابسه، وفي يده اليمنى حقنة بها مدة مخدرة".. أنه طبيب التخدير، أخر من رأته أعين المرضى السابق ذكرهم قبل أن يرحلوا إلى الرفيق الأعلى، وتغطى معالم الحزن أعين مرافقيهم، وتعلو صرخات الوداع المدوية في محيط مستشفى التضامن بمحافظة بورسعيد.
 
كان الدكتور علاء علوان، مدير عام التأمين الصحي بمحافظة بورسعيد، أحال طبيب تخدير وطاقم التمريض والجراحة، للنيابة العامة عقب واقعة وفاة مريضين ومولود أثناء إجراء عمليتين جراحيتين بغرفة العمليات بالمستشفى.
 
"تم تشكيل لجنة طبية لعمل تقرير تفصيلي والوقوف على الأسباب الرئيسية لوفاة الحالات الثلاث، وأّحيل التقرير للشئون القانونية".. بهذه الكلمات بدأ "علوان" حديثه لـ"صوت الأمة"، لافتًا إلى أنه قرر بعدها إحالة الواقعة كاملة إلى النيابة العامة، بعدما أوضح تقرير اللجنة الطبية مواطن القصور المتسبب في الواقعة.
 
وأشار مدير عام التأمين الصحي، إلى أن إحالة طبيب التخدير وطاقم التمريض والجراحة أثناء الجراحتين، لم يوقف عمل غرفة العمليات بالمستشفى، وتعمل بشكل طبيعي وأجريت بها عدة جراحات مختلفة بشكل طبيعي. مضيفا أن طبيب التخدير "أ.ال"، متعاقد مع التأمين الصحي، وفسخت إدارة التأمين التعاقد معه، بعدما تحفظت لجنة التحقيق الطبية على أمبولات التخدير.
 
لم يختلف الوضع كثيرا في المستشفيات العامة بالمحافظة، حيث تشهد المستشفيات حالة من عدم المسئولية، للدرجة التي سمحت لمريض أن يدخل قسم الاستقبال بمستشفى بورسعيد العام مستقلا دراجة بخارية، وأصبحت الواقعة حديث مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبرها بعض أهالي المحافظة أنها استمرار لمسلسل الإهمال بالمستشفيات الحكومية.
 
"المريض كان مصاب بمغص كلوي ويجلس على دراجة بخارية خاصة بالمعاقين".. بهذه الكلمات برر عادل تعيلب، وكيل وزارة الصحة بمحافظة بورسعيد الواقعة، لافتًا إلى أنه وعقب أن تم تداول تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماع قام بتحري الأمر والتحقيق في الواقعة، حتى ثبت أنه يستخدم دراجة بخارية لذوى الاحتياجات الخاصة.
 
وأكد "تعيلب"، أنه على الرغم من الخطأ الحادث بالواقعة من دخوله بدراجته البخارية، إلا أنه لو منعه رجال الأمن وحدثت مشادة وازدادت حالة المريض سوءا لكان الأمر أشد وطأة. موضحًا أنه قد تم التعامل مع الحالة مباشرة بوضعه على سرير متحرك وإخراج دراجته البخارية خارج المستشفى، وتم إسعافه وإجراء الخدمة الطبية اللازمة له.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق