مستشفيات مصر.. "بني سويف" أبناء الممرضين أطباء بالفطرة (ملف خاص)

السبت، 28 أكتوبر 2017 09:00 ص
مستشفيات مصر.. "بني سويف" أبناء الممرضين أطباء بالفطرة (ملف خاص)
مستشفى بنى سويف
إعداد- محافظات صوت الأمة

"دراجة ملقاة على الأرض.. وأطفال يهرولون في الطرقات.. وأخر يحمل سماعة طبيب ويحاول وصف الدواء للمرضى".. إنها لعبة أبناء الممرضين في مستشفيات بنى سويف، الذين يقضون وقت فراغهم بصحبة أهاليهم في رعاية المرضى، معتقدين أنهم أطباء.
 
"أطباء بالفطرة".. ربما اعتقد الممرضون في بني سويف، أن الطب يورث، لذلك اصطحبوا ذويهم إلى العمل، أملا في أن يأتي اليوم ويصيروا أطباء.. بهذه الكلمات بدأ أحد المرضى بمستشفى بني سويف المركزي حديثه، متهكما من وضع المستشفى والتي أصبحت "حضانة" لرعاية الأطفال، أكثر منها دار لرعاية صحة المرضى.
 
كانت "صوت الأمة"، قامت بجولة داخل العديد من مستشفيات محافظة بني سويف، ورصدت داخل مستشفى الواسطي المركزي، اصطفت الدراجات النارية الخاصة بالعاملين في المستشفى، داخل قسم الاستقبال، كما هو الحال أيضا بمستشفى الفشن المركزي، إضافة إلى لهو أبناء الممرضين بالدراجات، واستخدامهم الأدوات الطبية في الكشف على المرضى.
 
"مستوى التعامل مع المرضى سيء والخدمة معدومة".. بهذه الكلمات، وصف نبيل محمود، صاحب محل مجاور لمستشفى الوسطي المركزي، حال دار الرعاية، مشيرا إلى أنه لجأ ذات مرة إلى المستشفى لعلاج والدته إلا أنه لم يجد من يعالجه، قائلًا: "الأطباء هنا بيشتغلوا الصبح وبالليل فص ملح وذاب.. ولو مريض مات هنا مش هيلاقي اللي ينجده".
 
"دورات المياه هنا أشبه بالمراحيض العامة.. بخلاف الأحذية ولهو الأطفال ولعبهم في المرضى كأنهم عرائس لعبة".. بهذه الكلمات بدأ ريهام عبد الناصر، تروي معاناتها في رحلة البحث عن العلاج بمستشفى الفشن المركزي، لافتة إلى أن أبناء الممرضين يلهون في كافة الأماكن بالمستشفى، بالإضافة إلى انتشار الملوثات حولهم، وهو ما يهدد بنقل العدوى لكل المتواجدين بالمكان وخاصة الأطفال.
 
"أنا موجودة علشان أعالج بنتي (جنى) -عامان- بعد تعرضها لحالة نزلة معوية وبعد حجزي في المستشفى لم أجد سريرا فارغا لطفلتي وهو ما جعلنا نسكن الأرض".. تضيف ريهام، لافتة إلى أن العلاج في مستشفى الفشن مستحيل.
 
لم يختلف الوضع كثيرا في مستشفى سمسطا المركزي، والتي تعاني غياب الأطباء، ورفضهم الحضور لمعالجة المرضى، وهو ما دفع مدير المستشفى إلى تحرير محضر للأطباء يجبرهم على الحضور إلى مقر عملهم- على حد وصف ممرضة بالمستشفى رفضت ذكر اسمها.
 
وفي ذات السياق قال عادل محمود، أحد أبناء سمسطتا، إن مستشفى الحميات بالمدينة مغلقة منذ نحو 15 عاما لصدور قرار إزالة له، مشيرًا إلى أن الأهالي يذهبون بأولادهم إلى مستشفى حميات بنى سويف لتلقى الخدمة في ظل عدم وجود الأسرة الكافية بقسم الحميات الذي تم نقلة إلى المستشفى المركزي. مضيفا أن مبنى المستشفى تحول لوكر يسكنه البلطجة ومتعاطي المخدرات.
 
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(1)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(2)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(3)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(4)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(5)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(6)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(7)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(8)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(9)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(10)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(11)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(12)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(13)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(14)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(15)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(17)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(18)
 
الاهمال-فى-مستشفيات-بنى-سويف--(19)

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق