مفتى الجمهورية: الاستقرار الذي حققته مصر يقلق أعداءها

الجمعة، 27 أكتوبر 2017 09:57 م
مفتى الجمهورية: الاستقرار الذي حققته مصر يقلق أعداءها
الدكتور شوقي علام
منال القاضي

قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية أن مصر حققت من الاستقرار ما يقلق أعداءها ويجعل أعين الإرهابيين عليها، وأن من يتتبع المشهد يرى في الفترة الأخيرة أن مصر استطاعت تجفيف مصادر تمويل "داعش" الإرهابية، وساهمت بصورة كبيرة في دحض هذا التنظيم المتطرف.

وفي حلقة برنامج "حوار المفتي" التي تذاع على قناة "أون لايف" ويقدمها الإعلامي حساني البشير، أوضح المفتي أن من الأسباب التي جعلت الإرهابيين يتكالبون على مصر، ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية من مشروعات وتنمية وتطور، كان شوكة في حلق الإرهابيين، وبالتالي فهم يسعون للنيل من مصر. 

وأشار الدكتور شوق علام إلى أن مصر فقدت في العملية الإرهابية الغاشمة الأخيرة في الواحات شهداء من أنبل وأشجع أبناء الوطن، وأن دماء هؤلاء الشهداء ستكون لعنة على القتلة؛ مضيفا: جنودنا البواسل هم الأكثر استهدافًا من قبل الجماعات الإرهابية لأنهم حماة هذا الوطن، لذا نجد الإرهابيين يسعون دائمًا للاعتداء عليهم بعمليات إرهابية خسيسة، والمستهدف الحقيقي يكون مصر.

 وحذر الشعب المصري من الانجراف وراء الشائعات في تلك الأزمات، مؤكدًا أن مصر أمام تحديات كثيرة وحروب عديدة منها الإرهابيين والإعلام الذي وصفه بالمضلل وغيرها من الوسائل. 

 وطمأن مفتي الجمهورية الشعب المصري أن التجربة التاريخية للمجتمعات ضد هذه الجماعات أثبتت ودلت على أن هذه الجماعات المتطرفة إلى زوال، فالحق باق وأهل الباطل دائمًا إلى زوال، لأنها سنة الله في الكون؛ وأضاف أن العبارات التي قالها قادة الإرهاب أن "الوطن ما هو إلا حفنة من تراب عفن" يؤكد أنهم لا يؤمنون بالأوطان ولا ينتمون إليها. 

وتابع: مصر هي الباقية والمتماسكة من كل دول الجوار، لذلك هي مستهدفة وهذا يعطي مؤشرًا على كيد هؤلاء لمصر، هذا فضلًا عن التكاتف الشعبي مع القيادة السياسية أثار حنق وغيظ الإرهابيين الذين يريدون النيل من الوطن وإحداث شرخ في اللحمة الوطنية. 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق