البحوث الزراعية: سياسات جديدة لزيادة إنتاجية المحاصيل لملاحقة الزيادة السكانية

السبت، 28 أكتوبر 2017 08:36 م
البحوث الزراعية: سياسات جديدة لزيادة إنتاجية المحاصيل لملاحقة الزيادة السكانية
محاصيل زراعية - أرشيفية
سامي بلتاجي

قال الدكتور محمد سليمان نائب رئيس مركز البحوث الزراعية أنه تم وضع سياسات جديدة لزيادة انتاجية المحاصيل الزراعية على مدار الـ 25 عاما المقبلة للتناسب مع الزيادة السكانية دون التأثر بندرة المياه، وذلك من خلال تطبيق حزمة من التكنولوجيات والتقنيات الحديثة في أعمال الزراعة، مما يساهم في ترشيد استخدام المياه بنسبة 33% وتوعية الفلاحين بالأساليب الحديثة في الزراعة.
 
وأشار إلى أن وزارة الزراعة قررت إعداد استراتيجية جديدة للنهوض بالمحاصيل ومواجهة تحديات ندرة المياه والمتغيرات المناخية والزيادة السكانية، وذلك بالتنسيق مع المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة أو (إيكاردا)، تتضمن زيادة المساحة المنزرعة بالقمح على المصاطب الزراعية وبالميكنة من 790 ألف فدان إلى مليون فدان.
 
وخلال ندوة "الزراعة والموارد المائية في مصر"، التي عقدت بديوان عام محافظة الشرقية، اليوم بحضور المحافظ اللواء خالد سعيد وأعضاء منظمة (إيكاردا)، أن ذلك القرار جاء بهدف زيادة الانتاجية وترشيد استهلاك المياه بنسب تتراوح ما بين 25% و35%، والتوسع في زراعة الفول البلدي بالأصناف الجديدة التي تم استنباطها في مساحة 175 ألف فدان لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتطبيق التقنيات الحديثة في الزراعة وتعظيم دور المرأة والجمعيات الأهلية لزيادة الانتاجية وتقليل نسبة الملوحة في الأراضي وتغيير التركيب المحصولي.
 
من جانبه، قال المحافظ اللواء خالد سعيد، إن الشرقية تعد من أكبر محافظات الجمهورية من حيث الانتاج الزراعي، فهي تنتج 25% من انتاج المحاصيل الزراعية على مستوى الدولة، وأن تجربة زراعة القمح على المصاطب التي تم تطبيقها بالمحافظة منذ 4 سنوات، أثبتت نجاحها وتم تنفيذها في مساحة 90 ألف فدان في العام الماضي، ستتم مضاعفتها العام المقبل، مطالبا بضرورة التعرف على التحديات التي تواجه المحافظة وعلاجها.
 
وقد قام وفد منظمة (إيكاردا) ووكيل وزارة الزراعة بالمحافظة المهندس علاء عفيفي بتفقد تجربة زراعة القمح على المصاطب في مساحة 5 أفدنة بقرية الزنكلون، والجمعية التعاونية للثروة الحيوانية بقرية التلين بمركز منيا القمح، للتعرف على طرق التربية الحديثة للماشية وانتاج الألبان بها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق