حمد بن خليفة أمير مؤمنين الحوثيين في اليمن

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 08:00 ص
حمد بن خليفة أمير مؤمنين الحوثيين في اليمن
ميليشيات الحوثيين
محمد الشرقاوي

"بدعمكم لنا نصل إلى مكة".. كلمات تضمنتها وثائق سرية كشفت عنها مواقع دولية، حول مراسلات نصية بين الحوثيين وأمراء الدولة القطرية، من أجل الحصول على دعم لاستهداف المملكة العربية السعودية.

وتقود الرياض تحالفًا عربيًا لقتال جماعة أنصار الله الحوثي، في اليمن، بهدف إعادة الاستقرار وفرض الشرعية اليمنية.

وفي الوقت الذي تستضيف فيه المملكة، اجتماعا لوزراء خارجية ورؤوساء أركان الدول المشاركة في التحالف العربي، هددت جماعة أنصار الله الحوثي، أمس السبت، باستهداف العاصمة الإماراتية "أبوظبي" بالصواريخ الباليستية، وتصعيد العمليات العسكرية على الحدود مع السعودية.

وهدد محمد عبدالسلام الناطق باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها للمفاوضات، في لقاء مع قناة الجزيرة القطرية دولة الإمارات باستهدافها، قائلًا: "أبوظبي هدف عسكري رئيسي ومباشر لصواريخنا الباليستية".

وأشار المسؤول الحوثي إلى تصعيد المعارك على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية، قائلا: "سنصعد عملياتنا على الحدود وسنستهدف العمق السعودي".

وفيما يتعلق بالجانب السياسي، أكد الناطق الحوثي، أن المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لم يقدم لهم أية مبادرة بشأن التسوية السياسية، معلنا استعدادهم للحوار.

وفي ذات السياق، قالت وكالة "سبأ " الرسمية اليمنية، إن اجتماع الأحد يناقش "ضمان استمرار تحقيق الأهداف المرسومة للتحالف وصولا لاستكمال الحكومة الشرعية بسط سيادتها على الأراضي كافة في ظل وحدة اليمن الوطنية وسلامته الإقليمية".

وأضافت الوكالة أنه من المقرر أن يبحث الاجتماع "متطلبات المرحلة المقبلة للتحالف وجهود مختلف الأطراف المشاركة، بالإضافة إلى دوره في تعزيز الأمن والسلم في المنطقة والعالم من خلال تقليل التهديدات والحفاظ على سلامة الممرات الدولية ومنع التدخلات الإيرانية في دول المنطقة".

ويأتي التصعيد الحوثي ضد المملكة السعودية والإمارات العربية، مع استمرار المقاطعة العربية من الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية ومصر والإمارات والبحرين) لقطر، والتي فتحت أبوابها لقادة الميليشيات المدعومة إيرانيًا.

في الأيام الماضية، كشفت تقارير دولية، عن وثيقة مسربة من قبل الأب الروحي لجماعة الحوثيين، المدعو بدر الدين الحوثي، عن مخططات قطرية مستميتة لزعزعة استقرار وأمن المملكة من خلال دعم الإرهابيين الحوثيين في صعدة.

وكشفت الوثيقة التي وجهها الأب الروحي لأمير قطر عبارة: "لأمير مؤمنين الحوثيين حمد بن خليفة آل ثاني"، ما يؤكد حقيقة التواصل بين أمير قطر السابق حمد، وبين بدرالدين الحوثي والد حسين وعبد الملك الحوثي، والتي تحمل أسمى عبارات الشكر والعرفان لأمير قطر على دعمه السخي، كذلك وقفة من أسماهم بأسود إيران خلال الحرب الحوثية الأولى في العام 2010.

وأفصحت الوثيقة عن حقيقة المخطط تجاه المملكة، الذي يعود للعام 2003 ويظهر حقيقة الدعم المالي الذي وفرته قطر للحوثيين، الذي مكنهم على حد زعمهم من تحقيق الانتصارات، كما عاهد الحوثي أمير قطر بأن يواصل المعركة والتقدم نحو المقدسات في مكة والمدينة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق