وراء كل امرأة عظيمة.. "مفيش راجل"

الثلاثاء، 31 أكتوبر 2017 01:00 ص
وراء كل امرأة عظيمة.. "مفيش راجل"
امراة - ارشيفية
إسراء الشرباصى

دخلت امرأة فى أواخر الثلاثينات من عمرها، مكتبها بإحدى الصحف الكبرى على مستوى الوطن العربى، تملك من الجمال ما يثير إعجاب الكثير حولها من الرجال ويثير غيرة السيدات أيضا، وجاء ضيف يتحدث معها وفى بداية كلامها قال "يا مدام" فردت عليه بأسلوب حاد "آنسة لو سمحت" أثارت ثقتها فى نفسها وهى تقوله له "آنسة" تساؤله قائلا "ليه اتضايقتى لما قولت مادام .. خايفة اكبرك ولا خايفة من السمعة ان حد يفتكرك متجوزة"، فتعالت ضحكاتها الدالة على قوة شخصيتها قائلة "لا دا ولا دا .. بس مجرد وجود الرجل فى حياة الست بيهدها ويقلل من اهتمامها بشغلها وبحياتها كشخصية تستحق التقدير والاهتمام بأشياء أخرى"، فرد الزائر متعجبا "بس دايما بيقوله وراء كل رجل عظيم امرأة فأكيد وراء كل امرأة عظيمة رجل؟!"، فقالت السيدة "فعلا وراء كل رجل عظيم امرأة لأنها تساند ضعفه وتقويه ليكون عظيما لكن قوة المرأة لا تحتاج لرجل يساندها لتحقق طموحها، فوراء كل سيدة عظيمة مفيش حد"

تتردد فى مجتمعاتنا مقولة "وراء كل رجل عظيم امرأة" تقف خلفه وتسانده فى الأعباء الحياتية وتحثه على النجاح فى عمله وتساعده فى واجباته، فى الوقت الذى نجد فيه أغلب السيدات يقفن بمفردهن أمام الواقع لتحقق أهدافها ونجاحاتها دون مساندة رجل لها.

والمرأة العظيمة دون رجل لا يقتصر على السيدات غير المتزوجات فقط ولكن هناك الكثير من الزوجات لا تجد زوجها سندا لها فى عملها بل يحاول الكثير من الرجال تحطيم طموح زوجاتهم، فنجدهم يريدونها تعمل لتساندهم فى احتياجات الأسرة المادية فقط دون طموح لتحتل مناصب أكبر فى عملها لنجدها أيضا امرأة عظيمة "مفيش رجل وراها".

وحينما حددت دول العالم يوم عالمى للاحتفال بالمرأة الموافق 8 مارس من كل عام لم تأخذ فيه سوى السخرية من الرجال، حيث يتسابق الشباب على مواقع التواصل الاجتماعى على تقليل دور المرأة ومكانتها فى المجتمع، ومنهم من حصر شخصيتها فى نسبة جمالها فقط.

وهناك الكثير من الفنانات ابتعدن عن فكرة الزواج من أجل التفرغ للفن والتألق دائما دون قيد وكان من أبرزهن الفنانة منة شلبى التى ابتعدت عن فكرة الارتباط بعدما فشلت تجربة حبها مع الفنان خالد يوسف وقررت التركيز فى مشوارها الفنى.

كما نجد الفنانة اليسا التى أعلنت مرارا وتكرارا أنها غير مرتبطة وتركز فى أعمالها الفنية، والتى أصبحت من أشهر الفنانات على مستوى الوطن العربى، وكذبت إليسا شائعات ارتباطها أو زواجها مؤكدة أنها لم تقابل الحب الحقيقى وتركز فى مشوارها الفنى ونجاحاتها.

الفنانة درة فسخت خطبتها منذ عدة أعوام وبررت عدم زواجها وفسخها الخطبة بأنها تحب الفن أكثر من فكرة الزواج والارتباط ولا تستطيع الاستغناء عن طموحاتها الفنية مقابل الارتباط.

 

3636

 

أغلب السيدات ذوات المناصب الكبرى فى مجال عملها لم يقف رجل وراءها وتسير فى طريق نجاحها بمفردها بدفعة تلقائية تساعدها فى ذلك قوتها وإيمانها بقدرتها على النجاح وتخطى الصعاب.

356
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق