أسامة بن لادن.. وثائق جديدة تفضح علاقة الإخوان بتنظيم القاعدة

الجمعة، 03 نوفمبر 2017 06:03 م
أسامة بن لادن.. وثائق جديدة تفضح علاقة الإخوان بتنظيم القاعدة
أسامه بن لادن
محمد أبو ليلة

 
وثائق بن لادن
وثائق بن لادن
 
أمس الخميس نشرت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية السى أى إيه عددا من الوثائق السرية منسوبة لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن التي تؤكد العلاقة السرية بين تنظيم القاعدة الإرهابي وجماعة الإخوان المسلمين وإيران.
 
حيث أكدت الوثائق التي نشرتها الوكالة الأمريكية على تأثر زعيم التنظيم بن لادن بأفكار الإخوان الإرهابية من أجل استهداف دول الخليج واستهداف المصالح الأمريكية هناك. 

بن لادن الإخواني
وحول تطور الفكر المتطرف لأسامة بن لادن، كشف زعيم القاعدة في مذكراته الخطية والتي تم الإفراج عنها مع مجموعة المستندات الأخيرة، عن أنه التزم بفكر جماعة الإخوان الإرهابية، رغم أنه وصف أفكار الإخوان بالمحدودة وقالت الوثائق أن بن لادن بدأ التفكير فيما وصفه بالجهاد خلال فترة الثانوية العامة.
 
 
وكانت هناك اعترافات واضحة لـ محمد الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أن أسامة بن لادن كان ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين وتأثر بأفكارها الأيديولوجية واستخدمها في تحقيق أهدافه الإرهابية.
 
في السياق ذاته كانت المخابرات الأمريكية قد حصلت على نحو ٤٧٠ ألف مستند متنوع لتنظيم القاعدة وأسامة بن لادن بعد الهجوم الذي استهدف مخبأ بن لادن في أبوت أباد بباكستان في مايو ٢٠١١ وانتهى بمقتل زعيم القاعدة، وتضم المواد المفرج عنها عدداً من أفلام الرسوم المتحركة الموجهة للأطفال، بالإضافة إلى مجموعة من الأفلام الأمريكية وثلاثة أفلام وثائقية عن شخص بن لادن نفسه.
 
227321_dreambox-sat.com_

 

بن لادن وإيران
ومن بين الوثائق المفرج عنها وثيقة من ١٩ صفحة توضح طبيعة العلاقة بين إيران والقاعدة، ومبادرة طهران لدعم التنظيم بكل السبل المتاحة ومنها الإمداد بالمال والسلاح وحتى توفير فرص التدريب لعناصر القاعدة في معسكرات حزب الله بلبنان. 

 
واتضح أن علاقة بن لادن المباشرة بقيادات طهران كانت قوية، حتى أنه راسل بنفسه المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله الخمينى وطلب منه الإفراج عن أحد أفراد عائلته، ونشرت الوثائق تسجيل مصور لحفل زفاف نجل بن لادن حمزة والذي تمت إقامته في طهران لتؤكد الطبيعة المقربة للعلاقة.
 
وشرحت الوثيقة أيضاً أنه ورغم وجود بعض الخلافات بين إيران والقاعدة، إلا أن بن لادن أعطى تعليمات مباشرة وواضحة لعناصر تنظيمه من عدم تشكيل تهديد على إيران ووصفها بأنها شريان مهم بالنسبة للقاعدة.
 
وأشارت الوثائق إلى بلوغ التعاون بين بن لادن وإيران مستوى كبير حينما تدخلت أجهزة المخابرات الإيرانية بشكل مباشر لتسهيل سفر بعض العناصر المحسوبة على القاعدة، بالإضافة إلى إيواء طهران مجموعة أخرى،  واستهدفت إيران بدعمها الواسع للقاعدة،  توظيف التنظيم الإرهابي في ضرب مصالح الولايات المتحدة الأمريكية في دول الخليج العربي وتحديداً المملكة العربية السعودية.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق