محافظ الفيوم.. المتفرج في صمت

السبت، 04 نوفمبر 2017 06:10 م
محافظ الفيوم.. المتفرج في صمت
محافظ الفيوم الدكتور جمال سامي
ريهام عاطف

رغم أن الواقعة هزت مصر كلها ألا أنها لم تصل لمحافظ الفيوم الدكتور جمال سامي الذي لم يدين على اقل تقدير واقعة اعتداء البرلماني منجود الهوارى على مشرفة أمن بجامعة الفيوم رغم أنها لاقت رفضا شديدا على كافة المستويات حتى إن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي اعتبر كرامة مشرفة الأمن من كرامته الشخصية ولم يكن ذلك الصمت بجديد على الدكتور سامي الذي ظل صامتا أيضا أمام كل ما يواجه المحافظة من مشكلات والتي كان أخرها قطع مياه الري عن زراعات يوسف الصديق وبالتحديد منطقة الولاء وهو ما هدد ألاف الأفدنة  بالدمار الشامل.

كما تعانى المحافظة أيضا من تفاقم مشكلة الصرف الصحي خاصة فى المناطق القريبة من بحيرة قارون حتى طالب الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري الأجهزة بوضع حلول عاجلة لمشكلات الصرف الصحي ليعلق سامي مشاكله على سوء الإدارة وهو ما صرح به عندما قال ان المحليات في مصر تعانى سوء الإدارة لغياب الرؤية التنموية والتخطيط.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق