نكشف المرشد الحقيقى لجماعة «أنصار الإسلام»

الإثنين، 13 نوفمبر 2017 02:30 م
نكشف المرشد الحقيقى لجماعة «أنصار الإسلام»
وجدى غنيم
أحمد السيد

اشتعل الجدل حول جماعة «أنصار الإسلام» التى نفذت عملية الواحات الإرهابية واستهدفت من خلالها دورية للأمن الوطنى الجمعة قبل الماضى، حيث لم تعلن الجماعة الجديدة تبعيتها لأى تنظيم إرهابى وسط أنباء رددها البعض على أنها تتبع تنظيم القاعدة الإرهابى دون أن تعلن القاعدة ذلك.
 
«صوت الأمة» نقبت عن حقيقة من وراء هذه الجماعة الإرهابية، من خلال البيان الذى أصدرته، وما تم خلال عملية الواحات الإرهابية حيث تمت تصفية أبرز عناصر الجماعة وعلى رأسهم قائدهم.  تتبع جماعة أنصار الإسلام فكريا وجدى غنيم، الداعية الإخوانى المتطرف، الأمر الذى جعلها أقرب لأن تكون فرعا من فروع الإخوان المسلحة، مثل حسم ولواء الثورة، وقد ظهرت تبعية هذه الجماعة الإرهابية لوجدى غنيم من خلال تنفيذها لفتاواه المتعلقة بقتل الضباط والاكتفاء بإصابة الجنود حتى يهربون من التجنيد، كما حرض غنيم بعد ثورة 30 يونيو فى إطار حملته ضد الجيش المصرى.
 
ثانى الدلالات التى تؤكد تبعية تلك الجماعة للإخوان، هى وفاة عبدالرحمن العقيد أحد شباب الإخوان الذى أبلغت الجماعة عن اختفائه قسرياً منذ شهرين تقريبا قبل أن يتم قتله ضمن خلية الواحات الإرهابية، ما يؤكد أن تلك الجماعة فرع إخوانى مسلح مثل حسم ولواء الثورة.
 
وما يؤكد أيضا تبعية الجماعة الإرهابية الجديدة للإخوان، هو تجاهل قيادات الإخوان الحديث عنها وادعاء بعضهم وعلى رأسهم هيثم أبوخليل القيادى الإخوانى البارز، أنها حركة ليست من صنيعة الإخوان وهو نفس ما رددته الجماعة عن حسم ولواء الثورة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م