وكيلة تضامن البرلمان: بعض رجال الدين يشجعون على زواج الاطفال

الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 02:08 م
وكيلة تضامن البرلمان: بعض رجال الدين يشجعون على زواج الاطفال
الدكتورة مهجة غالب
مصطفى النجار

قال الدكتورة مهجة غالب، وكيلة لجنة التضامن بمحجس النواب، إن زواج القاصرات منتشرة ليست في البنات فقط بل في الذكور أيضا، لذلك أتفق مع رؤية الدكتور عبدالهادي القصبي، رئيس اللجنة، في استبدال لفظ زواج القاصرات بزواج الأطفال، وأكد أيضا أن بعض رجال الدين يشجعون على الزواج المبكر وفقا لقواعد أصولية.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوي الإعاقة بمجلس النواب برئاسة عبدالهادي القصبي؛ لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة، بحضور هشام حلمي ممثل وزارة العدل، والدكتور أحمد لطيف ممثل وزارة التضامن، والدكتور محمد درويش مستشار وزير التضامن، وممثلي وزارة الصحة والمجلس القومي للسكان.

وأكدت الدكتورة مهجة، أن علماء الدين لم يحددوا سن للرواج وارتبط بالبلوغ الجسماني، رغم أن إعطاء أموال اليتامى ارتبط بالرشد الذي تحدد بـ١٨ سنة، فهل الزواج أقل من الورث، وإعطاء الأطفال حقوقهم المالية، وحذرت من عدم اكتمال تكوين رحم البنت قبل الـ ١٨، مشددة على أن الدين لا يتعارض مع منع الزواج المبكر لحماية المجتمع من التفكك وكثرة الطلاق.
 
وعقب القصبي، قائلا: تحديد المباح للصالح العام هو أمر حميد، والرسول قال يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، والبعض يظن أنها قدرة مادية فقط لكنها ثقافية واجتماعية ومالية وجسمانية أيضا.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق