النقيب محمد الحايس لعماد أديب: "طلبت مصحف من الإرهابيين ومكنش معاهم"

الجمعة، 17 نوفمبر 2017 12:07 ص
النقيب محمد الحايس لعماد أديب: "طلبت مصحف من الإرهابيين ومكنش معاهم"
النقيب محمد الحايس
دينا الحسيني

قال النقيب محمد الحايس، معاون مباحث قسم ثان أكتوبر، في لقاء قصير مع الإعلامي عماد أديب، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد له أن مصر لا تنسى أبنائها أبدا.

وأضاف: "كان للرئيس دور كبير في عودتي من جديد.. وكان هدفي القضاء على الإرهابيين احنا كتير والدولة لها حق علينا.. ولم أتوقع أن يحدث معي ما حدث ولكن بعزيمة وإرادة من الله تحملت وأديت دوري بحبي لبلدي وأحمد الله على ما وصلت إليه الآن".

وتابع: "في 11 يوم أسر كان كل هدفي ذكر الله وكان معي سبحة إليكترونية وكان لدي أمل في العودة ولو قدر لي عدم العودة كنت أتمني القضاء عليهم حتى لو سيتم تصفيتهم وأنا من بينهم ولكن فضل الله وبدعم أجهزة الدولة تم القضاء عليهم".

وأوضح "الحايس"، أن الإرهابيين نوعيه بشر يتحدثون بالقرآن ولم يفقهوه، فمثلاً طلبت منهم مصحف قالوا حينما يتوفر سنعطية لك فكيف يتحدثون بالدين ولم يحملوا كتاب الله؟، والطلب الوحيد الذي استجابوا لي فيه السبحة الإلكترونية التي رأيتها بيد أحدهم.

وأشار إلى أنه كان يشاهدهم يؤدون الصلاه بطريقة غريبة عن طريق جمع الصلاوات مع بعضها وكنت أصلي بمفردي ولم أشعر بالخوف لحظة وكان لدي ثقة بأن زملائي وبلدي لن يتركوني.

وتقدم "الحايس"، بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، ولوزير الداخلية، وزير الدفاع، وزملائه، ووالده، والدته، كما قدم العزاء لأسر الشهداء من زملائه الذين استشهدوا أمام عينه وطالبهم بالصبر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق