رئيس دينية البرلمان: التبنى مُحرم فى الشريعة.. وأخشى من كلمة الأسرة البديلة

الأحد، 19 نوفمبر 2017 12:30 م
رئيس دينية البرلمان: التبنى مُحرم فى الشريعة.. وأخشى من كلمة الأسرة البديلة
اسامه العبد رئيس لجنه الشئون الدينيه بمجلس النواب
كتب مصطفى النجار

قال الدكتور أسامة العبد رئيس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، إن الفقهاء اهتموا بفاقد النسب وعولج في الفقة الاسلامى على أكمله.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة برئاسة الدكتور على عبدالعال، لمناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الشئون الدستورية والتشريعية ومكتب لجنة الشئون الدينية والأوقاف عن مشروع قانون مقدم من الحكومة بشان تعديل بعض احكام القانون رقم (77) لسنة 1973 بشان المواريث، ومشروع قانون مقدم من النائبة غادة صقر وأكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس.

وأضاف: أنا أخشي من كلمة الأسرة البديلة، لاننى يجب أن أفرق بين التبنى والأسرة البديلة، لان التبنى محرم في الشريعة لان القران يقول "ادعوهم لأباءهم" وأبرز قصة هى زيد ابن حارسة مع الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو ما يجب ان ننبه عليه ويعيه من هو خارج الجلسة.

وتابع: أما الطفل فاقد الأبوين او فاقد الأب، فهذا موجود في الفقه الاسلامى باكلمه وقد عالجه معالجه أرجو الرجوع إلى ذلك، فهذا القانون يتعلق بالنسب ومفقودى الاهلية وكان مفروض يعود إلينا أيضًا فى لجنة الشئون الدينية لمناقشته.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق