بعد خلاف لعدة شهور.. فرنسا تستقبل رئيس وزارء بولندا الخميس

الأحد، 19 نوفمبر 2017 08:29 م
بعد خلاف لعدة شهور.. فرنسا تستقبل رئيس وزارء بولندا الخميس
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس الماضي، في الإليزيه محادثات مع رئيسة وزراء بولندا بياتا شيدلو بعد توتر العلاقات بين البلدين فى الأشهر الأخيرة بسبب خلاف حول نظام الإعارة في الاتحاد الأوروبي.
 
وكانت وارسو أعلنت الأربعاء، أن اللقاء سيتم "في الأيام المقبلة" الأمر الذي أكدته الرئاسة الفرنسية الأحد، موضحة أن الاجتماع سيعقبه "بيان مشترك أمام الصحفيين".
 
وشهدت العلاقات الفرنسية البولندية توترا في الأشهر الأخيرة بسبب اقتراح لماكرون بإصلاح قانون أوروبي يتعلق بإعارة العمالة.
 
واتهمت شيدلو الرئيس الفرنسي بـ"تقويض أركان الاتحاد الأوروبي"وإدخال الحمائية إليه".
 
ومن جهته، اعتبر ماكرون أن بولندا تضع نفسها "على هامش" الاتحاد الأوروبي وتنتهج سلوكا "يتنافى والمصالح الأوروبية في موضوعات عدة".
 
وتوصل وزراء العمل في الاتحاد الأوروبي في 23 أكتوبر إلى تسوية حول إصلاح نظام الإعارة رغم معارضة بولندا وثلاث دول أخرى هي: "المجر ولاتفيا وليتوانيا".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق