لوقف الفتن.. دينية البرلمان تبحث ضبط ظهور رجال الدين في الإعلام

الإثنين، 20 نوفمبر 2017 05:44 م
لوقف الفتن.. دينية البرلمان تبحث ضبط ظهور رجال الدين في الإعلام
محمد شعبان عضو اللجنه الدينيه
مصطفى النجار

أكد النائب محمد شعبان عضو اللجنة الدينية بمجلس النواب، مقدم مشروع قانون "تنظيم الظهور الإعلامى لرجال الدين"، أن الهدف منه ضبط ظهور رجال الدين وحديثهم فى وسائل الإعلام، مشيرا إلى أن وزارة الأوقاف تسيطر على المساجد ولا يوجد مشاكل بالنسبة لها، موضحا أن المشكلة تكمن في الإعلام، لذلك توجد فوضى فى ظهور رجال الدين فى الإعلام وفى الحديث فى أمور الدين من قبل بعض الأشخاص.
 
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، برئاسة الدكتور أسامة العبد، لاستكمال مناقشة مشروع قانون تنظيم الخطابة الدينية، المقدم من النائب محمد شعبان، والذى تم تعديله إلى مسمى "تنظيم الظهور الإعلامى لرجال الدين"، بحضور أحمد سليم أمين عام المجلس الأعلى للإعلام، والشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، وممثل عن الأزهر الشريف.
 
وأشار النائب إلى أن الأمر يحتاج إلى وضع ضوابط وقواعد للظهور فى وسائل الإعلام للحديث فى شئون الدين، مشددا على ضرورة أن يكون ظهور رجال الدين فى الإعلام بناء على ترخيص.
 
وأوضح النائب محمد شعبان، أنه قدم مشروع القانون تحت مسمى: "تنظيم الخطابة الدينية"، ولكن بعد التشاور مع الآخرين استقر على تغيير أسمه، إلى مسمى "تنظيم الظهورالإعلامى لرجال الدين".
 
ومن جانبه، علق محمد سليم، الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قائلا: "كلمة رجال الدين فى الإسلام عندنا علماء الدين، ليس عندنا رجالا فى الدين"، وهو ما دعى رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف جابر طايع للرد قائلا: "أنا أؤيدك فى ذلك"، كما عقب الدكتور أسامة العبد رئيس لجنة الشئون الدينية، قائلا: "بالفعل كده أفضل"، واستقرت اللجنة على تغيير أسم مشروع القانون لـ"تنظيم الظهور الإعلامي لعلماء الدين".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق