نقيب العلاج الطبيعي: سنقف ضد كل من يعطل مسيرة مشروع قانون التأمين الصحي

الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017 07:35 م
نقيب العلاج الطبيعي: سنقف ضد كل من يعطل مسيرة مشروع قانون التأمين الصحي
الدكتور سامي سعد النقيب العام للعلاج الطبيعي
آية دعبس

قال الدكتور سامي سعد، نقيب العلاج الطبيعي، إن مشروع قانون التأمين الصحي الشامل الجديد، الذي شاركت النقابة فى أولى جلسات الاستماع الخاصة به بمجلس النواب، مساء اليوم، يعد هدية من الحكومة للشعب المصري، مشيرا إلى أن الإرادة السياسية لديها الرغبة فى تمرير المشروع لرفع الضغوط المادية عن كاهل المرضي.

وأضاف "سعد"، لـ"صوت الأمة"، أن النقابة ستقف ضد كل من يحاول تعطيل مسيرة مشروع قانون التأمين الصحي، فالمعقول الممكن خير من المستحيل الأمثل، والقانون المطروح بداية موفقة لتطوير منظومة الصحة، وعلينا جميعا أن نشجع تلك البداية ونصوب إن كان هناك معوقات.

وأوضح أن كافة النقابات الطبية المشاركة بجلسة الاستماع، أكدت اتفاقها ودعمها للمشروع، وأبدت كل منها ملاحظاتها حول مواد القانون، التي كان أبرزها أن تشارك النقابات عند مناقشة أي مشروع قانون مرتبط بالصحة تطبيقا للدستور، كما تم فى جلسة اليوم، بجانب ضرورة وجود موارد قوية لضمان استمرار القانون وخدمة المواطنين، وتعجيل عدد تطبيق القانون فى جميع المحافظات، بتقليل الـ15 عاما المقررين لتعميمه.

وأكد نقيب العلاج الطبيعي، أن هناك جهد شديد مبذول فى القانون، ودراسة اكتوارية على أعلى مستوى بشكل وفر على الجميع الكثير، حيث غطى القانون كافة الجوانب، والملاحظات على مواده طفيفة، لافتا إلى أن لجنة الصحة أبدت استعدادها على تلقي الملاحظات البناءة من كافة النقابات، مضيفا: "سيتم طرح المواد لمناقشتها بشكل تفصيلي، في جلسات أخرى بمجلس النواب، وخاصة المسائل الفنية لتوفير رعاية كاملة لجميع المرض، وأجمعنا على أن الحكومة برئاسة المهندس شريف إسماعيل، أبلت بلاءا حسنا بتقديم هذا المشروع، والدكتور أحمد عماد، وزير الصحة.

وتابع: "لابد أن ننتهى من مناقشات مشروع القانون لبدء تطبيقه قبل انقضاء 2017، فسنحاسب أمام الله والشعب، وسيحسب تاريخيا أننا على مدار 30 عاما لم نكن قادرين على خلق مشروع مثله، والآن تمكنا من ذلك، وأجد أن مجلس النواب حريص أن ينهى مناقشة هذا المشروع، خاصة لوجود تفاهم شديد لأول مرة، بين الحكومة والإرادة السياسية والنواب، والنقابات، فجميعا لديهم الرغبة فى سرعة إنجاز المشروع، خاصة أنه يعيد مصر لوضعها الطبيعي، ويمنح كل مريض حقه فى العلاج".

ووجه الدكتور سامى سعد، الشكر للدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، لتحمله الكثير من ضغوط العمل لإخراج القانون فى أفضل صوره دعما للمريض، وتماشيا مع البرنامج الرئاسي، بالإضافة إلى أن ما تم فى الجلسة من مناقشات يؤكد أن الحكومة جادة فى إصلاح منظومة الصحة والتعليم.

يأتي ذلك، بعد اجتماع لجنة الصحة بمجلس النواب، برئاسة الدكتور محمد العمارى، بممثلي الحكومة، وهيئة التأمين الصحي، والدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، وممثلي النقابات الطبية "العلاج الطبيعي، والأطباء، والتمريض، والصيادلة، والأسنان"، والجمعيات الأهلية، لمناقشة قانون التأمين الصحي الشامل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق