الخرمنجي.. طباخ السجائر لازم يدوقها

الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 11:00 م
الخرمنجي.. طباخ السجائر لازم يدوقها
ماذا تعرف عن الخرمنجي
عنتر عبداللطيف

منذ عدة أعوام كانت مصانع السجائر تعتمد بشكل أساسي على موظف يسمى "الخرمنجي"، إلا أن شركات تصنيع التبغ الحديثة تخلت عن خدماته مستعينة بأجهزة حديثة فماذا كانت مهمة "الخرمنجى"؟

اعتاد "الخرمنجى"الذهاب يوميا إلى مصنع التبغ حتى يتذوق نكهة السجائر؛ حيث إن مهمته الحفاظ على مذاق كل سيجارة واختلافها في الطعم عن السجائر الأخرى حيث أن "طباخ السجاير لازم يدوقها ".

f090603AS03
 

المفاجأة أن مهنة "الخرمنجي" لم تكن موجودة في مصانع السجائر فقط، بل إن هذه الوظيفة الحق بها كثيرون بمصانع القهوة والشاي.

حسب عاملون بأحد مصانع التب، فإن هذه الوظيفة لم يكن يلتحق بها إلا الشخص الموهوب بالفعل فى مجال التذوق فلا مجال فيها للواسطة والمحسوبية وتنتهى خدمته عندما يفقد القدرة على التذوق والشم.

انتهى زمن "الخرمنجي" لكن بقيت عشرات الحكايات من قبيل أنه كان لهذه الوطيفة كود في التأمينات الاجتماعية يحمل اسم "عامل توليفة الدخان"، كما أن بعض الأعمال الفنية تناولت الشخصية مثل مسرحية كان أبطالها من نجوم الصف الثاني حملت عنوان "الخرمنجي".  

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق