بعد فشل مخطط الاختفاء القسري.. 6 أبريل تتواصل مع مشروع ليلى لإثارة المنظمات الدولية

الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 08:17 م
بعد فشل مخطط الاختفاء القسري.. 6 أبريل تتواصل مع مشروع ليلى لإثارة المنظمات الدولية
جانب من حفل لمشروع ليلى
دينا الحسيني

كشف مصادر مطلعة، أن أجهزة الأمن رصدت مخطط جديد من أعضاء 6 أبريل لتشويه مؤسسات الدولة، والتقليل من حجم الإنجازات التي شهدتها مصر  خلال الفترات القليلة الماضية.

وقال المصادر إن المخطط تمثل في اتصالات موسعة أجراها أعضاء حركة 6 أبريل منذ واقعة حفل مشروع ليلى بمول القاهره الجديدة، وبعد تمكن أجهزة الأمن بتحديد الشخص الذي قام برفع علم الشواذ بالحفل، وإلقاء القبض عليه وعلى عدد من المتهمين بممارسة الشذوذ في حملات أمنية متلاحقة بنطاق القاهرة الكبرى بعد الحفل.

وأضاف المصادر أن أعضاء 6 أبريل استغلوا البيان الصادر عن فريق مشروع ليلى الغنائي، والذي يتضمن ادعاءات بتعرض أعضاء الفريق الغنائي للاعتقال والكشف الطبي من الدولة على خلاف الحقيقة، وقاموا بإقناعهم بتدويل القضية مع  المنظمات الحقوقية الدولية بزعم تعرض أعضاء فريق مشروع ليلىى لقبض عشوائي، وانتهاك جسدي بالكشف الطبي عليهم.

وأكدت المصادر، أن من تم القبض عليهم من فريق مشروع ليلى، تم ضبطهم بقرار من النائب العام، وأنهم خضعوا لتحقيقات النيابة العامة التي أصدرت قرارها بإحالتهم للطب الشرعي، مشيرة إلى أن الادارة العامة لحماية الآداب بوزارة الداخليه قامت بتوجيه حملات لضبط الشواذ وضبطت شقة مفروشة بحدائق الأهرام وشقه بمساكن شيراتون دائرة قسم النزهة، بداخلها مجموعة من الشواذ، وذلك  في إطار الحملات الأمنية المستمرة، والموجهة من مباحث الآداب ضد  جرائم الفجور والشذوذ بين الرجال.

وشددت المصادر على قيام أجهزة الأمن بإحباط مخطط 6 أبريل بالادعاء بوجود حالات اختفاء قسري، وتعذيب بالسجون فلجأت لحيلة شيطانية لإثارة المنظمات الحقوقية الدولية ضد المؤسسات الأمنية بمصر.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق